ظريف : لا توجد قيود على البرنامج الصاروخي الايراني

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان هناك فروقات بين الاتفاق النووي الذي حصل في فيينا وبين القرار الدولي الاخير الذي صدر بشأن ايران قائلا ان الاتفاق النووي لايفرض قيودا على البرنامجين الصاروخي والنووي لايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان ظريف قال في لقاء صحفي عقد لبحث القضية النووية الايرانية اليوم الاحد في طهران : ان انتهاك الاتفاق النووي سيكون له تبعات وليس انتهاك القرار الدولي، ان الاتفاق النووي لايتضمن اية قيود على البرنامجين الصاروخي والنووي الايراني ولذلك فإن قدرات ايران الصاروخية ستستمر دون قيود.

 واضاف ظريف : ان منع النشاطات الصاروخية قد تحول في القرار الدولي الاخير الى قيود لمدة 8 سنوات على تصميم الصواريخ التي تستطيع حمل رؤوس نووية كما ان هذا الطلب ليس ملزما ايضا.

وقال : في هذا الاتفاق وهذه المعادلة التي تم التوصل اليها انتصر جميع الاطراف والدول التي كانت تبحث عن السلام وان الساعين الى الحروب قد هزموا.

  وفي جانب آخر من كلامه اشار ظريف الى اوضاع المنطقة وقال : ان ايران ستستمر في نشاطاتها في المنطقة لمكافحة الارهاب واذا لم تكن ايران تقف بشجاعة في المنطقة لكان تنظيم داعش قد سيطر على عدد من العواصم في المنطقة /انتهى/.

رمز الخبر 1856846

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =