العبادي: لن اتنازل عن مصلحة العراق قيد انملة

شدد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي على أن الإصلاحات التي صوت عليها مجلس الوزراء ومجلس النواب دستورية وقانونية، متعهداً عدم التراجع عنها. فيما دعا رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم إلى مزيد من إجراءات الإصلاح والتعاون بين القوى السياسية في البرلمان مع الحكومة ومع الرئاسات لمصلحة إنجاز برنامج وطني شامل للإصلاح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان العبادي أكّد خلال لقائه عدداً من الوجوهِ الإعلاميةِ والثقافيةِ والمحللين بحضور عدد من النوّاب والسياسيين، أنه لا عودة عن الإصلاحات، وأن النظام السياسي كان بحاجة إلى ضغط شعبي لتحسين أدائه والتعجيل بعمليّة الإصلاحات، لافتاً إلى أن أولى خطوات الإصلاح الاستراتيجية تمثلت بالترشيق في الوزارات وهي ضربة بالصميم لنظام المحاصصة.
وشدّد العبادي على أن «صراعنا مع عصابات داعش وجودي وأن مقاتلينا الأبطال يحتاجون لإسناد لأنهم هم الأصل في المعركة التي نخوضها».
وكشف أن «الأوضاع المالية وانخفاض أسعار النفط سببت صعوبات لنا»، لافتاً إلى أن «هناك إجراءات اتخذت من أجل السيطرة على آثار هذا الانخفاض».

وقال العبادي: «إنني لن اتنازل عن مصلحة ابناء بلدي قيد انملة واننا متجهون بالاتجاه الصحيح لبناء الدولة».

رمز الخبر 1857201

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =