قائد الثورة: تبعية بعض الدول الاوروبية  للسياسات الامريكية , أمر غير منطقي

اعتبر قائد الثورة الاسلامية تبعية بعض الدول الاوروبية للسياسات الامريكية المعادية لايران أمر غير منطقي , موضحا ان النمسا لم تكن من ضمن هذه الدول.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي اشار خلال استقبال الرئيس النمساوي هاينز فيشر , الى مناصبة امريكا العداء للثورة الاسلامية بسبب فقدانها مصالحها في ايران , معتبرا ان تبعية بعض الدول الاوروبية للسياسات الامريكية المعادية لايران , أمر غير منطقي  , وقال : طبعا فان النمسا ليست من ضمن هذه الدول , ومن الضروري ان يسعى مسؤولو البلدين للتخطيط ومتابعة تعزيز العلاقات الثنائية.
واوضح قائد الثورة الاسلامية في هذا اللقاء ان الهدف الرئيسي للثورة الاسلامية هو تحقيق الخير والسعادة للشعب الايراني وجميع البشرية في ظل اتباع التعاليم الالهية وحاكمية العقل والايمان مصحوبا مع العمل , واضاف: طبعا فان نهجنا الداعي الى الخير يواجه اعداء ايضا على الصعيد الدولي , الذين يحاولون اشعال الحروب والايقاع بين الشعوب , لكن ايران لديها العديد من الاصدقاء الجيدين والحميمين بين الدول والشعوب.
وتطرق قائد الثورة الاسلامية الى العداء غير المنطقي لبعض الدول الاوروبية لايران بعد الثورة الاسلامية , وقال : ان الثورة الاسلامية انقذت ايران التي كانت تحت تصرف الامريكان تماما , وهذا الامر  هو سبب معاداة امريكا للجمهورية الاسلامية الايرانية , ولكن تبعية بعض الدول الاوروبية لامريكا , أمر غير منطقي ولا مبرر له , طبعا فان النمسا ليست من ضمن هذه الدول.
واكد سماحته على اهمية التخطيط لترسيخ العلاقات بين ايران والنمسا , وقال في معرض اجابته على سؤال الرئيس النمساوي بشأن مستقبل العلاقات بين ايران والدول الاوروبية : لحد الآن تحدثت الدول الاوروبية بهذا الشأن , لكن يجب ان ننتظر النتائج العملية لهذه التصريحات.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى ممارسات وفساد العناصر المنحرفة في المنطقة تحت شعار الاسلام , وقال : ان الاسلام ليس ذلك الشيء الذي تعرفه هذه التيارات , بل ان الاسلام قائم على اسس منطقية متينة والايمان والعقل.
من جانبه اعرب الرئيس النمساوي في هذا اللقاء الذي حضره رئيس الجمهورية حسن روحاني عن شكره للحفاوة التي لقيها في ايران , واصفا محادثاته مع المسؤولين الايرانيين بانها جيدة.
واعرب هاينز فيشر عن ارتياحه للنظرة الايجابية لقائد الثورة الاسلامية تجاه النمسا , وقال : اجريت محادثات مع الرئيس روحاني محادثات جيدة , ونحن ايضا متفائلين بالمستقبل.
واضاف الرئيس النمساوي : لقد توفرت حاليا فرصة جديدة للتعاون المشترك./انتهى/

          

رمز الخبر 1857472

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha