سيناريوهات خاصة ايرانية على طاولة "اوبك" للعودة لاسواق النفط العالمية

كشف وزير النفط الايراني الاسبق غلام حسين نوذري عن تكتيك خاص ايراني بهدف العودة النفطية لاسواق النفط العالمية في مرحلة ما بعد رفع العقوبات مؤكدا قدرة بلاده على تعويض الخسارات التي مني بها قطاعها النفطي .

وفي تصريح لوكالة مهر للانباء قال غلام حسین نوذري انه خلال فترة العقوبات على اقتصاد البلاد تم ايجاد قدرات في القطاع الخاص يجب الاستفادة منها في المرحلة التي تعقب رفع العقوبات الغربية عن طهران كما ان نظرية الاقتصاد المقاوم اثبتت نجاعتها في قطاع انتاج النفط الايراني .

واكد نوذري على ضرورة الاستفادة من التكنولوجيا الجديدة والتشارك مع الشركات الاجنبية بافضل شكل ممكن بالاعتماد على التجارب السابقة وتعلم تكنولوجيا جديدة وجذب الاستثمارات ما يحقق رونقا جديدا ويخلق فرصا اقتصادية جديدة للبلاد .

واوضح وزير النفط الايراني الاسبق ان ايران تمثل سوقا كبيرة وان كلفة انتاج برميل النفط الواحد فيها ارخص من باقي دول العالم مشددا على ضرورة ايجاد ارضية لازمة للتعاون لخلق اعمال جديدة تمكن الايرانيين من التاثير بدول المنطقة والدول المجاورة لهم .

وفي السياق نفسه اعلن المدير التنفيذي لشركة الموانئ النفطية الايرانية سابقا "سيد بيروز موسوي"عن زيادة القدرة الانتاجية لصادرات ايران من النفط حتى 6 ملايين برميل يوميا ./انتهى/

رمز الخبر 1858327

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =