المكسيك وايران تستأنفان المفاوضات النفطية

استأنفت في العاصمة الايرانية طهران المفاوضات بين عملاقتي النفط في العالم ايران والمكسيك بعد تجمد في التعاون والمفاوضات الرسمية النفطية استمر لاكثر من عقدين من الزمن .

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن مصادر اقتصادية مطلعة انه من المتوقع وتزامنا مع رفع العقوبات مطلع عام 2016 ان تبدأ دورة جديدة من التعاون النفطي والغازي بين طهران ومكسيكو سيتي باعتبار ان المكسيك تعتبر واحدة من اهم الدول المنتجة للنفط من خارج منظمة "اوبك" وقد واجهت مفاوضات النفط والطاقة بينهما خلال العقود الثلاثة مطبات كثيرة .

و أكد وزیرالعمل والتامين الاجتماعي  المکسیکي "آلفونسو نافارته بریدا" بعد لقائه بوزير النفط الايراني بيجن زنكنه  على اهمية العلاقات الثنائية قائلا: نمهد الان الارضية اللازمة للقاء والتفاوض النفطي بين المسؤولين الايرانيين والمكسيكيين وبحثنا سبل تطوير وتعزيز العلاقات بين البلدين في المجالات الفنية وتكرير النفط بعد رفع العقوبات المفروضة على طهران .

هذا وكان المدير التنفيذي للشركة الوطنية الايرانية لمناطق نفط الجنوب بيجن عالي بور قد اعلن ان انتاج ايران من النفط الخام بعد الغاء الحظر المفروض عليها سيزيد بمقدار مليون برميل يوميا في اطار خطة امدها 100 يوم./انتهى/

رمز الخبر 1857478

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =