رئيس الجمهورية : سنشهد فتح الأبواب الاقتصادية قريبا

قال رئيس الجمهورية الاسلامية حسن روحاني انه مع اقتراب موعد الغاء العقوبات المفروضة على ايران فإن الشعب الايراني سيرى الاستقرار وفتح ابواب اقتصاد البلاد امام العالم.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس روحاني قال في كلمة القاها في مستهل زيارة قام بها اليوم الاربعاء الى مدينة ري (جنوب شرقي طهران)  : اننا مسرورون لأننا سنرى في شهر يناير هزيمة القوى العظمى والمتآمرين ضد الجمهورية الاسلامية في فرض العقوبات الاقتصادية وسنكسر سلاسل العقوبات.

 واضاف : لقد مورس الظلم على الشعب لمدة 12 عاما وتم صدور قرارات دولية ظالمة ضد شعبنا أي 12 قرارا في مجلس حكام الوكالة الدولية و6 قرارات في مجلس الأمن لكن مع تنفيذ الاتفاق النووي في شهر يناير ستلغى القرارت الـ 18 الظالمة المفروضة على شعبنا الى الأبد.

 وقال الرئيس روحاني مخاطبا الجماهير : ان هذا الانتصار هو ملك الشعب الايراني واذا استطاع ممثلوكم في فيينا وجنيف ونيويورك ولوزان احقاق حقوق الشعب فهذا كان بسبب حضوركم ودعمكم أيها الشعب العظيم.

 واضاف الرئيس روحاني ان حكومته تفتخر بأنها محط ثقة هذا الشعب العزيز والكبير والمضحي كما انها تفتخر لأنها تحظى بثقة قائد الثورة الاسلامية وقال : اليوم يجب علينا جميعا ان نعبد طريق الانتصار وتنمية هذا البلد لهذا الشعب العظيم بالوحدة والوئام والتعاضد.

وتابع الرئيس روحاني قائلا : اننا اليوم في المراحل النهائية لتنفيذ الاتفاق النووي وبعون الله وبدعم الشعب سنفشل الأماني المشؤومة لمتطرفي امريكا والكيان الصهيوني وبعض الدول الرجعية في المنطقة التي كانت تريد افشال الاتفاق النووي وان شعبنا سيوصل الاتفاق النووي الى نهايته /انتهى/.

رمز الخبر 1859538

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =