الاسلام يشهد اليوم أعظم مؤامرة في تاريخه

اعتبر مستشار قائد الثورة الاسلامية علي اكبر ولايتي خلال كلمته في مؤتمر الوحدة الاسلامية ان المؤامرات والفتن التي يشهدها العالم الاسلامي اليوم لا مثيل لها في تاريخه، فالغرب يحارب نشر الاسلام ويسعى للسيطرة على قدراته وإمكانياته.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مستشار قائد الثورة الاسلامية علي اكبر ولايتي حضر افتتاح المؤتمر الدولي ال 29 للوحدة الاسلامية صباح اليوم إلى جانب رئيس الجمهورية الايرانية حسن روحاني وعدد من الشخصيات السياسية والدينية في البلاد. 

وأوضح ولايتي في معرض كلمته إن التاريخ لم يحمل للعالم الاسلامي أسوء من هذه الايام، حيث يمر الاسلام اليوم بأدق مرحلة في تاريخه، فالنظام الامبريالي والصهيوني الدولي هو من زرع الكيان الصهيوني في قلب العالم الاسلامي موجهاً أكبر ضربة للامة الاسلامية باحتلاله فلسطين.

وأضاف ولايتي إن الاستراتيجية الامريكية تهدف إلى فرض ثقافتها على الجميع، فهي تبذل وتدفع ضرائب كبيرة لتحقيق أهدافها وتنفيذ سياستها، لكنها ستفشل في ذلك كما فشلت في السنوات الأخيرة. 
وأشار مستشار قائد الثورة الاسلامية إلى إن امريكا صنعت هذه المجموعات التكفيرية لتقاتل بالنيابة عن جيوشها، ولتضرب صفوف المسلمين بعضها ببعض. 

واعتبر ولايتي إن المؤامرات والفتن التي يشهدها العالم الاسلامي اليوم لا مثيل لها في تاريخه، فالغرب يحارب نشر الاسلام ويسعى للسيطرة على قدراته وإمكانياته.

وأكد ولايتي على ان مهمة علماء الاسلام الرئيسية هي التعرف على المؤامرات الشيطانية ودرك خطورتها، متمنياً على جميع الحضور أن يوحد قواه لمواجهة خطر التفرقة التي يسعى إليها العدو. /انتهى/. 

رمز الخبر 1859625

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha