مؤتمر الوحدة الاسلامية طريق الخلاص للعالم الإسلامي

صرح الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البين (ع) حجة الإسلام محمد حسن اختري إن إقامة مؤتمر الوحدة الإسلامية طريق للبحث عن الحلول المناسبة لإخراج العالم الإسلامية من الأزمات الحالية المحدقة به.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام محمد حسن اختري صرح في لقاء إذاعي ان أهم أهداف المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية هو مناقشة سبل مواجهة خطر التفرقة لافتاً إلى "إننا نشهد في العصر الحالي العديد من رجال الدين الإسلامي يعزفون على وتر الخلافات الطائفية ويسعون الى بث الفتنة بين صفوف المسلمين، وعليه يجب إن نتوحد لمواجهة هذه الحملات. 

وأضاف حجة الإسلام اختري إلى إن المؤتمر سيستمر حتى يوم الأثنين حيث ستختتم فعاليات المؤتمر بحضور قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي آملاً أن يحضر خلال هذه المدة علماء الإسلام من مختلف أقطابه.

واعتبر الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) إن الوحدة الإسلامية أمرٌ إلهي أكده القرآن الكريم، و"مفهوم سياسي تطبقه العديد من الدول لإنشاء وحدة فيما بينها كما نرى في الاتحاد الأوروبي واتحاد الدول العربية". 

كما أشار حجة الإسلام اختري إلى "إن الخلافات الموجودة ببينا يجب أن توضع جانباً لنتمكن من التطور"، منوهاً إن الأعداء لا يرغبون في تحقيق هذه الوحدة طبعاً.

كما أضاف ان العالم اليوم يشهد مجازر بشعة ولاسيما في المنطقة الإسلامية، مذكراً بأن الجرائم التي ترتكب في ميانمار ضد المسلمين والحروب التي تفتك بهم في سورية والعراق وافغانستان وباكستان كلها تنفيذ لبرامج وضعها الإنكليز لعالمنا الإسلامي. 

ولفت حجة الإسلام اختري نظر الحضور إلى دعم ايران للمقاومة في فلسطين وإلى الشعب الفلسطيني ورفعها للعلم الفلسطيني والقضية الفلسطينية في مختلف المحافل، في حين إن بعض الدول الاسلامية ترفع العلم الاسرائيلي و تقيم علاقات مع هذا الكيان وتنفذ برامج إجرامية بحق بعض أخوتهم المسلمين، مشيراً إلى إن كل العالم يدرك ماهية العدوان السعودي على اليمن./انتهى/. 

 

رمز الخبر 1859620

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =