ظريف : اعدام الشيخ النمر خطوة اخرى في مواصلة سياسات اثارة التفرقة

اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد جواد ظريف , ان اعدام الشيخ النمر هي خطوة اخرى في مواصلة سياسات اثارة التفرقة ودعم الارهابيين المتطرفين.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف اجرى اتصالات هاتفية مع عدد من وزراء خارجية دول المنطقة , والامين العام للامم المتحدة بان كي مون , ومسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغيريني , ادان فيها الاجراء اللاانساني والذي يتعارض مع القواعد الدولية لحقوق الانسان , في اعدام  العالم المظلوم والشجاع رجل الدين السعودي المعارض الشيخ نمر باقر النمر , واعتبرها خطوة اخرى في مواصلة سياسات اثارة التفرقة ودعم الارهابيين المتطرفين الذين يسفكون الدماء في المنطقة والعالم.
وحذر ظريف من العواقب الخطيرة لمثل هذه الاعمال في مجال تشجيع التطرف , واكد على ضرورة تنسيق الاجراءات على الصعيدين الاقليمي والدولي , للحيلولة دون القيام بممارسات ضد الجماعات المذهبية , وتجنب السياسات المبنية على النزعة الطائفية.
ونوه وزير الخارجية محمد جواد ظريف في هذه الاتصالات الهاتفية الى تعهد الجمهورية الاسلامية الايرانية بالمحافظة على المقار الدبلوماسية./انتهى/
 

 

           

رمز الخبر 1859764

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =