قائد الثورة : ايران تواجه جبهة عريضة من الأعداء يريدون القضاء على الثورة

قال قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان ايران تواجه جبهة عريضة من الأعداء الذين يصبون جل اهتمامهم على السعي لاجتثاث شجرة الثورة الاسلامية المتجذرة.

 وافادت وكالة مهر للأنباء ان قائد الثورة الاسلامية قال لدى اسقباله الآلاف من علماء ومختلف شرائح مدينة قم المقدسة بمناسبة يوم 9 يناير (ذكرى قيام أهالي هذه المدينة بالثورة ضد نظام الشاه والتي اعتبرت انطلاقة للثورة في باقي المحافظات والمدن) : لدينا جبهة عريضة من الأعداء أمامنا .. من قادة الكيان الصهيوني حتى الادارة الامريكية وصولا الى العناصر التكفيرية وداعش وان هؤلاء يبحثون دوما عما يجب ان يفعلوه لاجتثاث شجرة الثورة الاسلامية المتجذرة، ان كل هممهم هو من اجل ازالة هذا الصمود ولذلك فإن كل هممنا يجب ان يكون من اجل ابقاء واستدامة هذه الثورة.   

   كما اشار سماحته الى الانتخابات التي ستجري قريبا في ايران قائلا : ان مجلس الشورى الاسلامي يتخذ مواقف دولية جيدة جدا وهذا يجب اغتنامه، أين هذا المجلس من ذلك المجلس الذي يكرر كلام الاعداء في القضية النووية وباقي القضايا؟

وتابع سماحته : ان الامريكيين كانوا يريدون في عام 2009 ان يكرروا تجربتهم التي نجحت في بعض الدول في ايران ايضا بذريعة الانتخابات وعمدوا الى ابراز اقلية لم تحصل على الاصوات الكافية في الانتخابات ودعموها ماليا وسياسيا من اجل تغيير نتيجة الانتخابات لكن ثورتهم وانقلابهم الملون قد فشل في ايران نتيجة للحضور الشعبي.

 واشار قائد الثورة الاسلامية الى دعم الرئيس الامريكي لمعارضي النظام والثورة في احداث عام 2009 وقال : ان الادارة الامريكية دعمت تلك الاحداث بكل ما استطاعت لكن الحضور الجماهيري قد ابطل مخططاتهم.

واضاف سماحته : ان الامريكيين يقولون الان ان مرحلة ما بعد المفاوضات النووية هي مرحلة ممارسة الضغوط على ايران وكأن هؤلاء لم يمارسوا الضغوط على ايران سابقا لكن شبابنا وشعبنا ومسؤولينا سيقفون في وجه الاعداء بكل وعي ويقظة وأمل وبالمقاومة والتوكل على الله والاعتماد على نقاط القوة في البلاد.

   واكد قائد الثورة الاسلامية ان بقاء وديمومة الثورة وصمود الشعب الممزوج بالاستقرار والأمل سيؤدي بالتأكيد الى انتصار الشعب على امريكا ومؤامرات الاعداء /انتهى/.

  

رمز الخبر 1859903

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =