العميد شريف : اطلاق سراح البحارة الأمريكيين بشكل سريع مجرد تكهنات

أكّد مسؤول العلاقات العامة للحرس الثوري العميد رمضان شريف انّه في حال التأكيد من دخول الأمريكيين الى المياه الايرانية لأهداف معينة مثل جمع المعلومات الاستخباراتية ستتم معاملتهم بشكل مختلف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انّ العميد شريف أشار إلى احتجاز زورقين أمريكيين في مياه الخليج الفارسي قرب جزيرة "فارسي" مؤكّدا على انّه لم يتم تبادل النار بين الطرفين.

وتابع قائلا: انّ قوات الحرس الثوري قامت بارسال الانذارات إلى القوات الأمريكية فيما امتثل الأمريكيون أوامر الحرس الثوري مضيفا ان القوات الايرانية حصلت على معدات فنية وأسلحة خفيفة ومتوسطة فى الزورقين.

ونوه مسؤول العلاقات العامة للحرس الثوري إلى موقف السلطات الأمريكية لاطلاق سراح المتحتجزين بشكل سريع مشدّدا على أنّ الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتسامح مع أي جهة تريد النيل من مصالح ايران الوطنية موضحاً "اننا نعامل المحتجزين حسب القيم الاسلامية الّا انّني لايمكنني تكذيب أو تصديق الأخبار المتعلقة باطلاق سراحهم بشكل سريع".

وأشار اللواء شريف إلى "انّه في حال استجواب المحتجزين والتأكد من دخولهم بشكل غير متعمد سنتخذ اجراءات مناسبة ولكن إذا تبيّن أنّهم قاموا بهذه الخطوة لجمع المعلومات الاستخباراتية سيتخذ السلطات مواقف مختلقة تماماً" /انتهى/.

رمز الخبر 1859989

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =