عبداللهيان : ادخال الارهابيين المعروفين في محادثات سوريا  توجه غير بناء

اعتبر مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية , اصرار السعودية على ادخال بعض الارهابيين المعروفين بإسم المعارضة في المحاثات حول سوريا , بانه توجه غير بناء.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية استقبل سيغريد كاغ مبعوثة الامين العام للامم المتحدة لشؤون لبنان سيغريد كاغ.
واشارت كاغ في هذا اللقاء الى الدور البناء الذي تضطلع به الجمهورية الاسلامية الايرانية لتسوية ازمات المنطقة , وقالت : ان لبنان لا يمكن ان يكون بعيدا عن الازمات الراهنة في المنطقة , فلبنان يتأثر بشكل جاد من هذه الازمات وخاصة الازمة السورية لذا فان حل الازمة السورية سيكون له دور مؤثر في تسوية مشاكل لبنان.
واكد على ضرورة استمرار المشاورات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل تسوية الازمة السورية , واضافت : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بامكانها القيام بدور مؤثر في هذا الشأن.
من جانبه شرح امير عبداللهيان في هذا اللقاء آخر التطورات في سوريا والمنطقة , واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تبذل قصارى جهدها من اجل حل الازمة السورية عن طريق اجراء حوار بين مختلف الاطراف.
واعتبر اصرار السعودية على ادخال بعض الارهابيين المعروفين بإسم المعارضة في المحادثات حول سوريا , بانه توجه غير بناء , وقال : ان الارهابيين الذين لديهم توجهات اجرامية ومعروفة , لايمكنهم من خلال قناع جديد الدخول في الساحة السياسية والسيادية , وان هذا السلوك اجراء مفروض ويتعارض مع تطلعات وارادة غالبية الشعب السوري.
واشار مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية الىالحساسبات الخاطئة للكيان الصهيوني في التعامل مع الحقائق الراهنة في سوريا ولبنان , وقال : بلا شك فان الممارسات العشوائية للكيان الصهيوني من شأنها ان تؤدي الى تداعيات سلبية , ومن الاجدر بالامم المتحدة ان تولي مزيدا من الاهتمام للحيلولة دون قيام الكيان الصيهوين باجراءات عدوانية./انتهى/

 

       

رمز الخبر 1860255

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =