ايران بإمكانها أن تصبح ألمانيا آسيا

أشار مستشار وزير الخارجية الأمريكية "ألون بن مئير" إلى قدرات ايران فى المجالات المختلفة مؤكّدا على أن ايران ستصبح بلداً مثل ألمانيا في حال استخدام قدراتها بشكل مناسب.

ونوه "بن مئير" في حديث مع وكالة مهر للأنباء إلى دور الاتفاق النووي في تنمية علاقات طهران على المستوى الدولي معتبراً هذا الاتفاق فرصة لتحول ايران إلى لاعب دولي هام.

وأوضح مستشار وزير الخارجية الأمريكي أنّ هناك تشابهاً بين ايران وألمانيا حيث ان ألمانيا تمكّنت من الانتعاش فى المجالين الاقتصادي والسياسي بعد هزيمتها فى الحربين العالميتين الأولى والثانية مضيفا: "ان ايران أيضاً بلد مسالم ويمكنها التعاون البنّاء مع البلدان الأخرى على المستوى الاقليمي والدولي بعد تجاوزها فترة العقوبات".

ولفت "بن مئير" إلى خلافات طهران والرياض فيما يتعلق بالأزمتين السورية واليمنية والقضايا العالقة فى العراق مضافاً إلى التوتر الناتج عن اعدام الشيخ النمر مؤكّدا على ضرورة تذكير مسؤولين البلدين بتهديدهم المشترك وهو تنظيم "داعش" الارهابي لتمهيد الأرضية لتسوية الخلافات الموجودة بين البلدين.

وأردف قائلاً: "لايمكن تخفيف توتر العلاقات الايرانية السعودية الّا من خلال فترة زمنية طويلة وفي حال استمرار توتر العلاقات بين الرياض وطهران يستحيل ارساء السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط". 

وأكّد "بن مئير" على دور ايران وروسيا في حل الأزمة السورية مشيراً إلى احتمال عدم نجاح مفاوضات السلام السورية في حال عدم اتخاذ اجرءات مناسبة من قبل الولايات المتحدة لتأمين مصالح موسكو وطهران في المنطقة /انتهى/.

رمز الخبر 1860316

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =