عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا : مصير الشيخ الزكزاكي يكتنفه الغموض

اعلن عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا "حسن بالا" ان مصير الشيخ ابراهيم الزكزاكي ما زال يكتنفه الغموض بعد اعتقاله من قبل الجيش النيجيري , مشيرا الى استمرار التظاهرات المنددة باعتقاله.

وقال عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا "حسن بالا" في تصريح لمراسل وكالة مهر للأنباء حول مصير الشيخ الزكزاكي زعيم الشيعة في هذا البلد : ان الجيش النيجيري يمتنع عن تقديم عن اي معلومات بخصوص وضع الشيخ الزكزاكي , ومازال يعتقله في مكان مجهول.
واشار الى لقاء اعضاء جمعية علماء الاسلام مع الشيخ الزكزاكي , وقال : اذا جرى هذا اللقاء فلم  يترشح تفاصيل ذلك اللقاء لحد الآن.
واوضح عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا ان عائلة الشيخ الزكزاكي لم تتمكن لحد الآن من لقائه , لكن جمعية علماء الاسلام تجري مشاورات من اجل عقد هذا اللقاء , كما ان الجيش يدرس هذا الموضوع , وربما يصدر موافقته على ذلك.
واوضح حسن بالا في جانب آخر من حديثه الى ان عدد الشهداء الذين سقطوا نتيجة الهجوم الوحشي الذي شنه الجيش النيجري على شيعة هذا البلد بلغ حوالي 2000 شهيد , واضاف : فضلا عن الشهداء هناك 705 اشخاص من الشيعة مازالوا في عداد المفقودين , ولا توجد اي معلومات عنهم.
ولفت عضو الحركة الاسلامية في نيجيريا الى استمرار التظاهرات الشعبية في هذا البلد احتجاجا على اعتقال الشيخ الزكزاكي , مضيفا : ان تظاهرات الشعب النيجيري مازالت مستمرة بدون توقف.
واردف يقول : ان الجيش النيجيري يخشى من تزايد التوترات في البلاد , ولهذا السبب تخلى عن ممارساته العنيفة ضد المشاركين في التظاهرات المناهضة للحكومة./انتهى/

 

       

رمز الخبر 1860328

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =