اغلاق قناة المسيرة مؤشر على ان العدوان لا يتحمل نقل حقائق الميدان

اكد زعيم حركة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي انه "رغم امتلاك قوى العدوان لمختلف وسائل الإعلام المحترفة في صناعة الكذب إلا أنها لم تستطع أن تتحمل وجود قناة المسيرة الفضائية التي تنقل حقائق الميدان وأوجاع الناس ومعاناتهم وآلامهم جراء العدوان الظالم والحصار الغاشم".

واضاف ان "قوى العدوان ضغطت على شركة النايلسات لغلق قناة المسيرة الفضاية مجددا"، موضحاً أنه " فكان أن أقدمت لأكثر من مرة على إغلاق القناة وإسقاطها من القمر الصناعي لينكشف حجم الهلع والخوف لدى قوى العدوان من انكشاف أكاذيبها أمام وهج الحقيقة الساطع في شاشة قناة المسيرة الفضائية وهو ما فعلته يوم امس الخميس مجددا بحجب القناة من مدار النايلسات بضغط مباشر على الشركة الناقلة".
وأشار إلى أنه "بقدر ما أثبت الشعب اليمني صموده الأسطوري لقرابة العام في وجه أعتى طغيان عرفته المنطقة في التاريخ المعاصر بقدر ما سقطت الأقنعة التي تتحدث عن الحرية وحقوق الإنسان والقبول بالرأي الأخر عبر ما تعرضت له قناة المسيرة الفضائية من مضايقات لا حصر لها منذ بدء العدوان"، لافتاً إلى "قناة المسيرة تؤكد مجددا لمشاهديها الكرام في كل مكان وللشعب اليمني خاصة استمرار نضالها الى جانب الحقيقة والواقع ومعاناة الناس منحازة بشكل كامل للقضية العادلة في التصدي للعدوان وبذل قصارى الجهد في تجاوز كل العقبات مهما كانت التضحيات ومهما بلغ التحدي".
وبين إن" قناة المسيرة الفضائية وهي في سبيل الحقيقة والمصداقية والتغطية الميدانية المباشرة لجرائم عدوان التحالف الامريكي على اليمن -قدمت كوكبة من الشهداء من المراسلين والمصورين وعددا آخر من المختطفين لدى مرتزقة العدوان وهي أمام ذلك لن تتوانى لحظة واحدة في الاستمرار على هذا النهج الأخلاقي والإنساني والوطني في سبيل الدفاع عن الوطن وكرامته وحقوقه المشروعة بالدم والكلمة والموقف"./انتهى/

 

رمز الخبر 1860367

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =