هناك برامج كثيرة لتنمية العلاقات الايرانية الصينية

أكّد السفير الصيني لدى طهران "بانغ سن" على أنّه فُتحت صفحة جديدة من العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين بعد رفع العقوبات مشيراً إلى وجود البرامج المتعدّدة لأجل تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنّ بانغ سن وصف في تصريحات له في مراسم رأس السنة الصينية زيارة الرئيس الصيني لايران بزيارة ناجحة موضحاً انّ الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين ضمن هذه الرحلة تشير إلى تنمية العلاقات بين طهران وبكين في جميع المجالات.

وأعرب السفير الصيني في ايران عن أمله لفتح صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين نتيجة الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين.

وأكّد رئيس جمعية الصداقة الايرانية الصينية "احمد محمدي" في هذه المراسم أنّ ايران لن تنسى مساعدات الحكومة الصينية في فترة العقوبات مشيراً إلى ضرورة بذل الشركات الصينية جهود أكثر لأجل النجاح في الأسواق الايرانية مشدّداً على دعم الحكومة الايرانية للشركات الصينية /انتهى/.

رمز الخبر 1861211

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =