آية الله خاتمي  يحذر دول الخليج الفارسي من الاصطفاف مع الكيان الصهيوني

وجه خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي تحذيرا الى حكام الدول العربية في الخليج الفارسي ، من مغبة الاصطفاف مع الكيان الصهيوني ضد المقاومة الاسلامية.

وافاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان آية الله خاتمي استهجن في خطبة صلاة جمعة طهران اليوم ،قرار الدول العربية في الخليج الفارسي بتصنيف حزب الله "منظمة ارهابية" ، وقال : ان مجلس التعاون في الخليج الفارسي ، اعتبر ان "حزب الله" المجاهد والمقاوم ، منظمة ارهابية ، لدينا معلومات بان هذه الدول تسعى الى تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني ، وهذا الاجراء هو تنفيذ دقيق لأوامر الصهاينة.
ووجه خطيب جمعة طهران المؤقت كلامه الى مجلس التعاون في الخليج الفارسي قائلا : اقول لاعضاء هذا المجلس لا تقعوا في البئر بحبل الكيان الصهيوني المهترئ، حزب الله شوكة في عيون الكيان الصيهوين وعظمة في حلقومه ، وأمن لبنان مدين لحزب الله المقاوم والمجاهد.
واضاف آية الله خاتمي : أرى ان هذا الاجراء لايستحق حتى مستوى الادانة ، هؤلاء (الدول العربية في الخليج الفارسي) يتعاونون مع اسرائيل ، وسوف يتلقون نتيجة عكسية.
وتطرق آية الله خاتمي الى انتخابات مجلس خبراء القيادة ومجلس الشورى الاسلامي التي جرت الجمعة الماضية ، واعتبر ان المنتصر في هذه الانتخابات هو النظام المقدس للجمهورية الاسلامية والشعب الايراني.
واوضح امام جمعة طهران المؤقت ، ان هذه هي المرة السادسة والثلاثين التي يشارك فيها الشعب الايراني في الانتخابات التي تقام بعد انتصار الثورة الاسلامية ، وان الادلاء بالاصوات في صناديق الاقتراع ، بمثابة تجديدة لتأييد النظام الاسلامي ، المستهدف من قبل الغرب الغادر.  
واشار الى ان نسبة المشاركة الشعبية في الانتخابات الاخيرة في ايران بلغت 62 بالمائة اذهلت الجميع ، في حين ان نسبة المشاركة في الدول الغربية تتراوح ما بين 30 الى 50 بالمائة.
واعتبر آية الله خاتمي ان توجيه الشكر الى الشعب على مشاركته في الانتخابات ، يتمثل في تقديم الخدمة باخلاص والتحلي بالنزاهة والتصدي بشجاعة للتدخلات الاجنبية ، والعيش ببساطة ، وامتلاك الروح الجهادية وثقافة الموت لامريكا ، وقال : ان توجيه الشكر الى الشعب يكمن في كراهية الاستعمار لاسيما الثعلب العجوز بريطانيا.
واكد ان الشعب الايراني شعب ثوري وملتزم بنهج ولاية الفقيه ، مضيفا : ان نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وضع جميع امكانياته لدعم المقاومة في مواجهة الكيان الصهيوني ، وان ابداء الشكر للشعب هو ان ندرك ان بث الفرقة بين الشعب والاسلام هي خيانة للنظام الاسلامي.
وشدد خطيب جمعة طهران المؤقت على ان مجلس خبراء القيادة في دورته الخامسة سيكون على غرار دوراته الاربعة السابقة وفيا لمبدأ ولاية الفقيه وسندا لقائد الثورة الاسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1861227

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =