إنطلاق عمل شركة "جي. اس. نيبون" اليابانية في قطاع النفط الإيراني

أعلن مدير التنسيق والاشراف على الانتاج في الشركة الوطنية للنفط الإيراني سعيد محجوبي أن هناك مفاوضات إنطلقت مع شركة "جي. اس. نيبون" اليابانية في مشروع مشترك بين ايران واليابان لخفض حجم إنتاج البترول في أفران مصفى تبريز النفطي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن إيران وبعد أن أجرت مفاوضات خلال الأيام الماضية مع شركة " اينبكس" و "ماروبني" اليابانييتين للإستثمار والمشاركة في مشاريع تنموية داخل قطاعات النفط والغاز تجري حاليا مفاوضات مع شركات يابانية أخرى في مجال صناعة النفط ومنتجاته.

وأكد محجوبي أن عمل المشروع المشترك سيدخل حيز التنفيذ في مصفى تبريز النفطي فور توصل الجانبين الإيراني والياباني الى إتفاق في هذا الشأن مضيفا أن كل المؤشرات تدل على أن هذا الإتفاق سيحصل بين الجانبين.

وأوضح مدير التنسيق والاشراف على الانتاج في الشركة الوطنية للنفط الإيراني أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحتل في الوقت الحالي المركز الحادي عشر عالميا في مجال قدرة انتاج البترول والمركز التاسع في إنتاج الوقود كما إنها في المركز الثالث عشر في إنتاج زيت الغاز.

وأضاف سعيد محجوبي أن إيران أجرت حتى الآن الكثير من المفاوضات مع الصين واليابان وكوريا الجنوبية في مشاريع مختلفة لتحسين كيفية منتجات البترول ورفع مستواها الكمي في بعض مصافي ايران مثل "مصفى آبادان" و"مصفى اصفهان" و "مصفى بندر عباس" و"مصفى لاوان"./انتهى/

 

 

رمز الخبر 1863020

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =