لاريجاني: الدعم الدولي للإرهاب زعزع الأمن في سوريا والعراق

أشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني إلى أن السياسيات الخاطئة للقوى الدولية والدعم المباشر للإرهاب من بعض الدول الاقليمية أدى إلى بث الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في العراق وسوريا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء  أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أكد خلال استقباله وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي على عمق العلاقات المشتركة بين البلدين مؤكداً دعم ايران الدائم للعراق في مواجهة الإرهاب. 

وأشار لاريجاني إلى إن مكافحة الإرهاب مسؤولية جميع الدول الاقليمية، منوهاً إلى إن بعض السياسيات الخاطئة التي تدعم الإرهاب تسببت في زعزعة الأمن والاستقرار في سوريا والعراق، مؤكداً على ضرورة الحل السياسي والدبلوماسي لإعادة الامن الاقليمي. 

وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي إلى فرص التعاون التجاري المشترك بين البلدين منوهاً إلى أهمية إلغاء تأشيرة تردد للسياحة الدينية بين البلدين في رفع التعاون الاقتصادي والثقافي المشترك. 

وأعرب من جهته سلمان الجميلي عن تقديره للتعاون الايراني الاستشاري في مكافحة الإرهاب، منوهاً إلى إن الشعبين الايراني والعراقي الشقيقين يشكلان رادعاً أساسياً في وجه التطرف والتكفير. 

ونوه وزير التخطيط العراقي إلى أهمية استمرار التعاون والمحادثات في القضايا الاقليمية والثنائية في مختلف المجالات. /انتهى/

رمز الخبر 1865668

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =