جابري انصاري: استمرار التعاون الايراني السويسري ضرورة لحل الأزمة السورية

أشار مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري خلال لقائه مساعد وزير الخارجية السويسري امانويل بسلر إلى إن البعض يسيس القضايا الانسانية، مؤكداً على الضرورة التعاون المشترك في هذا المجال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية حسين جابري انصاري التقى مساعد وزير الخارجية السويسري ورئيس الوكالة السويسرية للمساعدات الانسانية  امانويل بسلر للتشاور حول الأزمة السورية والأوضاع الانسانية للشعب السوري. 

واعتبر بسلر إن استغلال المواضيع الانسانية وتسييسها إحدى أكبر تحديات القوانين الدولية في مجال حقوق الانسان،  معرباً عن تقديره للجهود التي تبذلها الجمهورية الاسلامية الايرانية في تشكيل الاجتماع الثلاثي (السوري الايراني السويسري) لتسهيل وصول المساعدات الانسانية إلى سوريا، مؤكداً على استعداد سويسرا لتعزيز التعاون في هذا المجال. 

وأشار رئيس الوكالة السويسرية للمساعدات الانسانية إلى إن بلاده معنية بالأوضاع الانسانية في اليمن، مشيراً إلى إن العديد من البنى التحتية غير العسكرية تم تدميرها في اليمن كالمدارس والمشافي. 

وأشار مساعد وزير الخارجية الايراني في الشؤون العربية والافريقية إلى أهمية حل الأزمة الانسانية التي توجه الشعب السوري، منوهاً إلى ضرورة استمرار التعاون الايراني السويسري في هذا المجال. 

ونوه جابري انصاري إلى تدهور الأوضاع الانسانية في اليمن، مؤكداً على ضرورة إرسال المساعدات الانسانية إلى الشعب اليمني، مضيفاً إن البعض يسيس القضايا الانسانية. 

كما وأكد الطرفان في نهاية اللقاء على ضرورة إقامة جولة ثانية من الاجتماع الثلاثي السوري الايراني السويسري في المستقبل القريب لتسهيل ايصال المساعدات الانسانية إلى سوريا. /انتهى/

رمز الخبر 1865943

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =