وزير الداخلية: على المجتمع الدولي ادارة ظاهرة الهجرة في المنطقة

اكد وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي انه في حال عدم ادارة المجتمع الدولي لظاهرة الهجرة في المنطقة ستتزايد هجرة الافغان الى الدول الاوروبية بالتأكيد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رحماني فضلي بحث خلال استقباله "كريستو استيليانيدس" مفوض الاتحاد الاوروبي في شؤون المساعدات الانسانية وادارة الازمات، القضايا المتعلقة بالمهاجرين واللاجئين الافغان في ايران.

وأشار رحماني خلال هذا القاء الى اهمية عملية التعاون بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الاوروبي في مساعدة المشردين واللاجئين الافغان، لافتا الى استضافة ايران 3 ملايين لاجئ افغاني خلال ما يقارب ثلاثة عقود والصعوبات الناجمة عن ذلك.

واضاف، ان دعمنا للاجئين يجري من منطلق عقائدي وانساني، مؤكدا ان افضل دليل على هذا المنهج هو ان المساعدات الدولية في هذا المجال لا تسد حتى ثلاثة بالمئة من نفقات ايران في مجال اسكان وتقديم الخدمات العلاجية والتعليمية للاجئين الافغان في بلادنا.

واكد وزير الداخلية الايراني انه في حال عدم ادارة المجتمع الدولي لظاهرة الهجرة في المنطقة ستتزايد هجرة الافغان الى الدول الاوروبية بالتأكيد، معربا عن استعداد ايران للتعاون في المجال الامني لاسيما تهريب المخدرات والارهاب.

من جانبه اشاد المفوض الاوروبي للشؤون الانسانية بمساعدات ايران للاجئين واستقبالها ملايين المشردين لاكثر من 3 عقود قائلا، ان نشاطات ايران في هذا المجال كلفت طهران نفقات مالية واجتماعية كبيرة .

ونوه الى ان المساعدات الدولية لايران لم تكن بالمستوى المطلوب، قائلا، اننا سنتشاور حول رفع مستوى تعاون الاتحاد الاوروبي مع ايران ./انتهى/

رمز الخبر 1866359

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =