قائد الثورة: إعادة العقوبات من جديد نقض للإتفاق النووي

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي أن البدء في فرض عقوبات جديدة على ايران بعد إنتهاء زمانها يعتبر نقضا وانتهاكا للاتفاق النووي من قبل الطرف المقابل لإيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الاسلامية الإمام علي الخامنئي استقبل اليوم الأحد قادة ومسؤولي قوات البحرية للجيش الايراني بمناسبة اليوم الوطني للقوات البحرية الايرانية الذي يوافق يوم السابع من شهر آذر ايراني.

وشدد قائد الثورة الاسلامية في هذا اللقاء على أهمية التواجد القوي للجمهوية الاسلامية الايرانية وقواتها البحرية في المياه الدولية، مؤكدا أن هذا التواجد القوي سيعزز قدرات ايران العسكرية.

وأشاد قائد الثورة الإمام الخامنئي بالانجازات والبطولات التي حققتها القوات البحرية الايرانية خلال السنوات الماضية، مشددا على أهمية المضي قدما في البرامج والمشاريع وعدم التسرع في إجراء هذه المشاريع والأعمال.

واعتبر الإمام الخامنئي أن من واجبات التغلب على المشاكل هو وجود ارادة قوية وعزم متين لا يقبل الاستسلام للصعوبات والتحديدات.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى اهمية صناعة الملاحة البحرية في تقدم بعض الدول وقال ان بلدنا يتمتع بحدود مائية طويلة وسجل عريق في الملاحة البحرية ومن هنا ينبغي ان ان تكون قدرة القوة البحرية للجمهورية الاسلامية الايرانية بمستوى يليق بالنظام الاسلامي وعراقة هذا البلد.

وفی إشارة منه  الى قضية المفاوضات النووية وقال لقد جرى خلال هذه المفاوضات تناول قضايا كثيرة حول الحظر ولكننا نجد اليوم ان الكونغرس الاميركي يطرح قضية تمديد الحظر ويدعي انها ليست حظرا  بل تمديدا للحظر!  

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى انه لافرق هناك بين البدء بفرض حظر وبين استئناف الحظر بعد انتهاء مهلته وان الثاني يعد حظرا ايضا ونكثا لعهود سابقة من قبل الطرف الاخر.

واعتبر سماحته ان وقوع مثل هذه المشاكل ناجم عن التسرع في انجاز الاعمال وقال عندما نستعجل من اجل انجاز العمل على وجه السرعة، نغفل عن التفاصيل وان الغفلة عن امر جزئي في بعض الاحيان سيترك ثغرة ونقطة سلبية في هذا العمل ومن هنا يتعين علينا ان ندقق من اجل انجاز الاعمال باتقان ومتانة وبسرعة مطلوبة .

و في مستهل اللقاء مع قائد الثورة الاسلامية، قدم قائد القوة البحرية للجيش الايراني الادميرال حبيب الله سياري تقريرا عن نشاطات واجراءات سلاح البحر وقال ان القوة البحرية للجيش ومن خلال تواجدها المقتدر والمتواصل في المياه الحرة قد ساهمت في ضمان المصالح الوطنية وقامت من خلال عرض اقتدار القوة البحرية للجمهورية الاسلامية الايرانية وخلق توازن الردع بتكريس تواجد النظام الاسلامي خارج مياه المنطقة/انتهى/

رمز الخبر 1867276

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =