موت رسام كاريكاتير الدنماركي المسيء للرسول الكريم (ص)

مات الرسام فرانز فوتشسيل، الذي كان واحدا من 12 رساما أساءوا للرسول الكريم (ص)، بصور كاريكاتورية نشرتها صحيفة يولاندس بوستن الدنماركية، عام 2005، حسبما أفادت وكالة الأناضول 5 فبراير/شباط.

ونقلت الوكالة عن ابنة الرسام حنا فوتشسيل، قولها في تصريحات صحفية، إن والدها مات السبت عن عمر ناهز 89 عاما.

وكان فوتشسيل يعيش تحت حماية الشرطة بعد تهديدات بالقتل تلقاها بعد نشر الرسوم، وأعرب في تصريحات صحفية قبل سنوات عن ندمه على الرسم الكاريكاتوري الذي رسمه للنبي محمد،(ص) حسبما أكدت الأناضول.

وكانت صحيفة يولاندس بوستن، أرسلت إلى 15 رساما تطلب منهم تصورهم للطريقة التي يرون بها النبي محمد، وأرسل 12 منهم بينهم فوتشسيل، رسوما مسيئة للنبي محمد(ص) نشرتها الصحيفة في 30 سبتمبر/ أيلول 2005.

وأدت الرسومات إلى احتجاجت في الدنمارك وفي أنحاء العالم الإسلامي، وانطلاق حملات مقاطعة البضائع الدنماركية في عدة دول إسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1869609

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =