روحاني: القوة الإيرانية من أجل التعايش السلمي مع جيرانها والعالم وليست لتخويف الآخرين

أكد رئيس الجمهورية الإيرانية "الشيخ حسن روحاني" أن قدرة إيران سياسيا وثقافيا من أسباب التعايش السلمي مع جميع دول الجوار والعالم بشكل عام .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الإيراني وعلى هامش مؤتمر" المعلم، الإنتاج والاقتصاد القائم على المعرفة "، المنعقد في العاصمة طهران أكد على أن الانقسام بين أوساط الشعب للوطن الواحد يصب في صالح الأعداء من أجل استغلاله وقال إن الجمهورية الإسلامية يجب أن ترفع علم المساواة بين الشعوب والمجموعات العرقية والإثنية والمذاهب المختلفة .

روحاني أشار في كلمة له بهذا المؤتمر الى مساهمات المعلمين في خدمة البلاد ، مؤكدا ان المعلمين يمتلكون جانبا كبيرا من المشاركة في الانجازات التي تحققت في البلاد.

وقال الرئيس الإيراني ينبغي أن نبذل جهدا جيدا في مجال الأنشطة القائمة على المعرفة في البلاد، وقال: لدينا المعرفة وصناعة تكنولوجيا المعلومات التي يمكن أن تخلق فرص العمل للبلاد .

وأعلن الرئيس أنه خلال الدولة الحادية عشرة (حكومته) ساعد الشركات القائمة على المعرفة مبلغا قدره 25 مليار تومان إلى 3 آلاف مليار وقال ينبغي ان تتحسن هذه الشركات خطوة بعد خطوة حتى تتمكن من القبض على السوق العالمية .

وشدد روحاني بالقول "نحن لا نريد السلطة والقوة لتخويف الآخرين ولكن نريد أن تكون قوتنا وسيلة للتعايش مع جيراننا والعالم مضيفا إذا كان هناك من يريد أن يعتدي علينا فإننا سنتصدى له بموقف حاسم وموحد وبقوة" .

وعرضت شركات " دانش بنيان" 56 محصولا جديدا في هذا المعرض الذي حضر الرئيس حسن روحاني وتقدر قيمة هذه المحصولات والمنتوجات الجديدة بقيمة 177 مليار تومان.

وارتفع عدد شركات دانش بنيان في ايران حيث بلغ عددها خلال العام الجاري 3032 شركة فيما كانت يبلغ عددها 33 شركة فقط في عام 2013 كما ان الاستثمارات التي قدمها صندوق الابداع والازدهار قد ارتفع الى 2033 مليار تومان فيما كان يبلغ عام 2013 نحو 25 مليار تومان فقط وهو ما يعكس نموا بنسبة 8 آلاف و 100 بالمئة./انتهى/

رمز الخبر 1872496

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =