روحاني: إيران تريد الاستقرار والأمن في أفغانستان

قال رئيس الجمهورية الإسلامية الايرانية حسن روحاني إن الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد أن ترى الأمن والاستقرار والسلام في أفغانستان،مؤكدا على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران وكابول.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الايراني حسن روحاني التقى صباح اليوم السبت الرئيس التنفيذي للحكومة الافغانية، عبدالله عبدالله، على هامش  مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا (سيكا) في دورته الخامسة الذي افتتح اعماله اليوم في دوشنبه عاصمة طاجيكستان.
وقال روحاني في هذا اللقاء: هناك العديد من الامكانيات لتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية والإقليمية ، مثل فرص تجارة الترانزيت، والتي يجب وضعها على جدول أعمال اللجنة المشتركة للتعاون المشترك.
واشار الى أهمية مكافحة المخدرات وضرورة بذل جهود جماعية في هذا الصدد، مضيفا: بالاضافة الى المشاكل الاجتماعية، يأتي جزء كبير من تمويل الارهاب عبر تهريب المخدرات، وهذا القضية تتطلب تعزيز المكافحة الشاملة والمنسقة ضد تهريب المخدرات.
كما تطرق الرئيس الايراني الى جهود البلدين لمحاربة واجتثاث الارهاب ، قائلا: يرتبط أمن بلدان المنطقة بما في ذلك ايران وافغانستان، ببعضها البعض ، ويعتمد إرساء الاستقرار والتنمية الإقليميين على تعاون بلدان المنطقة.
واكد روحاني أهمية مشاركة جميع الفئات والقوميات في تنمية واستقرار أفغانستان، مشددا على تشجيع القطاع الخاص في تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية.
من جانبه اعرب الرئيس التنفيذي للحكومة الافغانية في هذا اللقاء عن امتنانه للدعم والمساعدات التي تقدمها الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب الافغاني، واكد على تعزيز التعاون بين البلدين في شتى المجالات السياسية والاقتصادية.   

ويتمحور هدف المؤتمر المنعقد بمشاركة 27 دولة لارساء الامن الاقليمي، والذي سيلقي الرئيس روحاني كلمة فيه.

ويتضمن برنامج زيارة الرئيس الايراني الى دوشنبة، اجراء محادثات مع عدد من قادة الدول المشاركة في المؤتمر.

وكان الرئيس روحاني قبيل توجهه الى دوشنبة قد شارك يوم امس الجمعة في الاجتماع الـ 19 للدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون في بيشكك./انتهى/

رمز الخبر 1895484

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =