محبة ولطف الشعب الإيراني كانا لافتين للنظر حين وصولي الى ميناء بندر عباس

أكد قائد المجموعة البحرية الصينية "الأدميرال شن هااو" ،اليوم الأحد ، أنه شعر بمحبة ولطف الشعب الإيراني لدى وصوله الى ميناء بندر عباس.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد المجموعة البحرية الصينية "الأدميرال شن هااو" التقى اليوم بقائد المنطقة الأولى للقوة البحرية الإيرانية في ميناء بندر عباس جنوب إيران "الادميرال حسين آزاد" مشيرا الى العلاقات التاريخية العريقة بين طهران وبكين وقال إن الصين وإيران تمتلكان رصيدا غنيا من التحضر والعراقة في آسيا كما يحمل قادتهما وجهات نظر متفقة في كثير من القضايا السياسية.

ونوه شن هااو إلى العلاقات العسكرية الوثيقة جدا بين البلدين فيما يخص تبادلات القوات البحرية موضحا أن اسطول 150 للقوة البحرية الصينية خاض الرحلة من شنغهاي بمناسبة الذكرى السنوية 68 لانشائه.

 واضاف ان الاسطول فضلا عن ايران سيتوجه الى دول مثل الفلبين وسريلانكا وماليزيا وفيتنام وميانمار كما يتوجه في الجانب الأخر من جولته الى عمان، جيبوتي، إيطاليا، تركيا، اليونان، تنزانيا، أستراليا، اندونيسيا وبروناي وإلى ذلك من الدول.

وبدوره أوضح آزاد أن الهدف من هذا التمرين العسكري المشترك هو تبادل الخبرات بين القوات البحرية للبلدين في المجال الدفاعي والعسكري، مضيفاً أن القوات البحرية الايرانية أقامت سابقاً مناورات بحرية مشتركة مع الهند وايطاليا في مضيق هرمز.

وبين قائد المنطقة الأولى للقوة البحرية الإيرانية في ميناء بندر عباس أن مدمرة وسفينة لوجستية ومروحية و700 عنصر من القوة البحرية الايرانية يشاركون في هذه المناورات التي تجري شرق مضيق هرمز وتمتد حتى شمال المحيط الهندي.

يذكر أن علاقات الملاحة البحرية الصينية - الايرانية بدأت أول مرة عام 2012 عندما رست المجموعة البحریة الـ 24 التابعة لسلاح البحر في جيش الجمهورية الإسلامية الايرانية في ميناء جانغ جيانغ الصيني كما استضاف ميناء بندرعباس قبل ثلاث سنوات مجموعة قطع بحرية صينية.

وستغادر المجموعة البحرية الصينية اليوم وبعد انتهاء التمرين المشترك ، المياه الاقليمية الايرانية متوجهة الى العاصمة العمانية مسقط./انتهى/

رمز الخبر 1873715

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =