الخارجية الايرانية تهنئ العراق بتحرير الموصل من دنس عصابات داعش

هنأت الجمهورية الاسلامية الايرانية على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية "بهرام قاسمي" العراق حكومة وشعبا بالانتصار الكبير بتحرير مدينة الموصل المهمة والاستراتيجية من دنس عصابات داعش الارهابية والتكفيرية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ، ان ذلك جاء في المؤتمر الصحفي الاسبوعي الذي عقده المتحدث باسم الخارجية الايرانية اليوم الاثنين.
وفيما يتعلق بماسعي الادارة الامريكية بمراجعة الاتفاق النووي، اكد قاسمي ان ايران على استعداد للرد على اجراء سلبي ووغير مدروس من قبل الولايات المتحدة، واكد ان الادارة الامريكية لايمكنها نقض الاتفاق النووي بمفردها، وان الاجراءات الاخيرة التي اتخذتها واشنطن تشير الى هذا الموضوع.
واضاف : لهذا السبب فان امريكا ركزت جهودها على اتخاذ اجراءات سياسية واقتصادية ونفسية ضد ايران في مشاريع قوانين اخرى للتأثير على المؤسسات المالية والاقتصادية والصناعية في العالم،في محاولة منها لاجهاض النتائج الايجابية للاتفاق النووي.
من جانب آخر أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية ا"بهرام قاسمي" بان 10 موظفين قنصليين من وزارة الخارجية سيتوجهون الى السعودية لتقديم الخدمات القنصلية اللازمة في مناطق مختلفة للحجاج الايرانيين في ضوء التفاهم الحاصل بين منظمة الحج والزيارة الايرانية ووزارة الحج السعودية، مشيرا الى انه تم اتخاذ الترتيبات المطلوبة وارسال الفرق الى السعودية لتهيئة الاماكن واستقبال الحجاج الايرانيين، مشيرا الى ان دفعة من الحجاج ستتوجه الى الديار المقدسة نهاية الشهر الحالي 31 تموز/ يوليو.
وفيما يتعلق بالعلاقات مع قطر، اوضح قاسمي ان علاقات ايران وقطر علاقاة عادية وحسنة  ولا يوجد اي عائق امام تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين الجارين.
وحول التفاهم الاخير بين روسيا وامريكا حول سوريا قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان هذا التفاهم سيكون مفيدا فيما لو ادى الى تعميم مناطق خفض التوتر وتهيئة الارضية لتثبيت الهدنة والاستقرار.
واضاف: من خلال معرفتنا بسلوك اميركا في سوريا وفي ظل استمرارها بهذا السلوك، نعتقد انه من الصعوبة المضي قدما تحقيق هذا التفاهم.
واعتبر قاسمي ان تكرار قصف مناطق مختلفة في سوريا من قبل التحالف الامريكي يثير الشكوك حول نوايا واشنطن بشأن ارساء الهدنة.
واكد الى ان عملية استانا حول الازمة السورية متواصلة، مشيرا الى ان المحادثات مع روسيا مستمرة./انتهى/

    

رمز الخبر 1874321

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =