نائب والي الحويجة انشق وأعلن نفسه خليفة داعش وسط فوضى عارمة

كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، عن انشقاق ما يسمى "نائب والي الحويجة" في تنظيم "داعش" وإعلان نفسه "خليفة" للتنظيم الارهابي، فيما أشار الى أن الحويجة على موعد مع اقتتال دام هو الأعنف منذ سيطرة التنظيم عليها في حزيران 2014.

وقال المعموري في حديث لـ السومرية نيوز، إنه "وفق معلومات أمنية مؤكدة، انشق المدعو أبو هيثم العبيدي نائب والي الحويجة عن قيادة ما يعرف بولاية كركوك في داعش واعلن نفسه خليفة للتنظيم بعد تأكد خبر مقتل البغدادي".

وأضاف المعموري، أن "العبيدي يعد من القيادات العسكرية المهمة في هيكلية داعش، وقد انسحب مع العشرات من مؤيديه الى الجهة الغربية من الحويجة وتحصن في احدى القرى استعدادا لمعركة الفصل مع مناوئيه"، لافتا الى أن "الحويجة على موعد مع اقتتال دام لداعش هو الاعنف منذ سيطرة التنظيم على الحويجة في حزيران 2014".

وتوقع المعموري أن "يسهم خبر مقتل البغدادي في إشعال فتيل الصراعات الداخلية في تنظيم داعش خاصة في ظل وجود خلافات حادة بين اقطاب برزت بشكل لافت في الاشهر الماضية من خلال مواجهات مسلحة سرعان ما تنتهي لكنها عكست هشاشة التنظيم والزخم الكبير للمشاكل بين اقطابه وقياداته المتنفذة".

وكان مصدر محلي عراقی في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك كشف، اليوم الثلاثاء (11 تموز 2017)، أن إذاعة تنظيم "داعش" نعت زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، فيما بين أن التنظيم سيعقد اجتماعا لتسمية بديل له./انتهى/

     

رمز الخبر 1874380

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =