أمن الحدود المشتركة والتصدي للإرهاب ؛ محور مباحثات اللواء باقري مع المسؤولين الأتراك

بحث رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، مع 4 من المسؤولين السياسيين والعسكريين الأتراك قضايا ثنائية واقليمية شملت سوريا وكردستان العراق والحدود المشتركة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية وخلال زيارته الأولى التي استغرقت 3 أيام الى تركيا،بحث  قضايا ثنائية واقليمية شملت سوريا وكردستان العراق والحدود المشتركة.

والتقى اللواء باقري مع 4 من كبار المسؤولين الاتراك، وفي مقدمتهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كما تفقد على هامش زيارته بعض المعالم السياحية والدينية في مدينتي انقرة واسطنبول.

وتبادل اللواء باقري مع المسؤولين الأتراك وجهات النظر حول المزيد من التعاون بشأن القضايا العسكرية ومختلف القضايا الاقليمية، والأمور المرتبطة بأمن البلدين، وأمن الحدود المشتركة ومواجهة الارهاب.
كما أعلن اللواء باقري، انه تقرر خلال هذه الزيارة، ان يتبادل الجانبان المعلومات والتعاون الميداني – التدريبي بشأن مواجهة الارهاب، إضافة الى تبادل التجارب في هذا المجال.

وتم التأكيد على متابعة آلية محادثات آستانا، ومتابعة عملية السلام في سوريا إنطلاقا من المباحثات التي تتم بين الخبراء في طهران وانقرة بين المسؤولين السياسيين والخبراء. وأكد اللواء باقري ان المسؤولين الاتراك اعلنوا أنهم لديهم تنسيق تام مع هذه العملية وسيتابعون هذا الامر.

وتطرق اللواء باقري في محادثاته مع المسؤولين الاتراك، موضوع انفصال كردستان عن العراق، والاستفتاء على هذا الامر والمقرر إجراؤه في شهر ايلول/سبتمبر القادم، حيث أكد الجانبان مرة اخرى أن هذا الاستفتاء فيما إذا جرى سيكون بداية لسلسلة من التوتر والصراع داخل العراق، وستطال تبعاته دول الجوار.

وحسب ما أعلن اللواء باقري، فإن مسؤولي البلدين ايران وتركيا يؤكدون ان هكذا أمر غير ممكن ولا ينبغي ان يتم./انتهى/

رمز الخبر 1875504

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =