الحرس الثوري الإيراني يزيح الستار عن ثلاثة منظومات خاصة بالدفاع الجوي

أزاح مقرّ خاتم الأنبياء للدفاع الجوي الإيراني الستار عن ثلاثة منظومات متطورة خاصة برصد وتسجيل ونقل وعرض الإشارات والمعلومات الجوية، ضمن مراسم حضرها قائد المقر العميد "فرزاد إسماعيلي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه على أعتاب ذكرى إفتتاح مقرّ خاتم الأنبياء للدفاع الجوي في 1 أيلول/ سبتامبر وبحضور قائد هذا المقر العميد "فرزاد إسماعيلي" تم إزاحة الستار عن ثلاثة منظومات خاصة بالدفاع الجوي وهي "سميع" ، "سماء" و"بصير".

سبق وتم تصنيع منظومة "نكاه" للرصد والمراقبة والتحكم بالمرور الجوي للمرة الأولى في غرب آسيا على يد العلماء الإيرانيين في مجال الدفاع الجوي.

هذه المنظومة تمتاز بتقنية نادرة ورفيعة المستوى لا تمتلكها سوى القليل من الدول في العالم وإنها قادرة على رصد وتسجيل أدق التفاصيل والمعلومات عن حركات الطيران وإيجازعملية التحديد والتعرف على هويتها.

وبامتلاك منظومة "نكاه"تستغني منظومة الطيران الجوي الإيراني عن توريد منظومات متطورة للتحكم بحركة المرور الجوية من باقي الدول.

كما ومنظومة "بصير" تختص بنقل وعرض المعلومات الرادارية والمعلومات الخاصة بالملاحة الجوية، إذ أنها قادرة على أن تؤدي مهام 6 منظومات تعمل على نقل وتحليل والتعاطي مع المعلومات التي يتم رصدها من الملاحة الجوية والمنظومات الرادارية، ويمكنها التقليل من أعداد العاملين بميزان 54 شخصا، إضافة الى تقليص حجم الأجهزة والمعدات حتى 20 مرة مع إزدياد السرعة والدقة في الأداء.   

ومنظومة "سميع" المتنقلة لرصد وتسجيل المعلومات المأخوذة من الجو الخاصة بالرادارات والملاحة الجوية، تعتبر احد إنجازات العلماء الإيرانيين في مجال الدفاع الجوي، إذ يتم صنعها ضمن احجام مختلفة وقابلة للتثبيت على طائرات مع او بدون ركاب، لرصد وتسجيل كافة المعلومات والإشارات التي يتم الحصول عليها من مختلف أنواع الرادارات وطائرات الأكثر قربا من الهدف المحدد./انتهى/

رمز الخبر 1875752

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =