الأسد يهنئ قائد الثورة بكسر الحصار عن مدينة دير الزور

بعث الرئيس السوري بشار الاسد رسالة الى قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ، مشيدا فيها بدور الجمهورية الاسلامية في كسر الحصار عن مدينة دير الزور؛ ومؤكدا بالقول"نحن نرى في الشعب الايراني الذي قدم دماءه الى جانبنا في مكافحة الارهاب شريكا لنا في هذا النصر".

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس السوري هنأ في رسالته،  "قائد الثورة الاسلامية " و"الشعب الايراني الصديق" بمناسبة الانجازات الاستراتيجية التي حققها الجيش السوري بالتعاون مع حلفائه واصدقائه والتي تكللت برفع الحصر عن مدينة دير الزور السورية.

واعرب الاسد لسماحة قائد الثورة الاسلامية عن تقديره لمواقف الجمهورية الاسلامية المبدئية في مواجهة الارهاب ودعم الشعب السوري لتحرير اراضيه من دنس الارهابيين التكفيريين.

واكد الرئيس السوري ان الجمهورية العربية السورية ستواصل حربها الى جانب الجمهورية الاسلامية الايرانية ضد الظلم والاعتداء ، ومن اجل القضاء على خطر الارهاب والمساهمة في ترسيخ نظام اقليمي قائم على اسس العدل والمساواة والكرامة وبما يشمل جميع الشعوب والبلدان.

واعرب الاسد، اصالة عن نفسه وباسم الشعب السوري، عن بالغ الشكر والتقدير الى سماحة الامام الخامئني والشعب الايراني "الصديق"؛ سائلا الباري تعالى ان يسدد خطى (المسؤولين في كلا البلدين ايران وسوريا) لعمل الخير لكلا الشعبين والانسانية جمعاء.

وقال الرئيس السوي في ختام رسالته الى  قائد الثورة، "سماحة الامام! تفضلوا بقبول اسمى ايات المحبة والاحترام والتقدير مني لشخصكم الكريم"./انتهى/

رمز الخبر 1876193

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =