جهانغيري يشدد على ضرورة دعم العراق في إدارة الأوضاع الراهنة

شدد مساعد رئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري على ضرورة دعم العراق في إدارة الأوضاع الراهنة التي يعيشها موضحا أن ما تعتمد عليه ايران هو قرارات البرلمان العراقي والقرارات التي تتبناها حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اسحاق جهانغيري مساعد الريس حسن روحاني أجرى اتصالا هاتفيا برئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم وبحث معه ىخر مستجدات الوضع في العراق وموضوع استفتاء اقليم كردستان.

وشدد مساعد رئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري على ضرورة دعم العراق في إدارة الأوضاع الراهنة التي يعيشها موضحا أن ما تعتمد عليه ايران هو قرارات البرلمان العراقي والقرارات التي تتبناها حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

كما اعتبر أن المحادثات بين ايران وتركية والعراق على مستوى وزارات الاستخبارات والأمن في هذه الدول انها بالمستوى الجيد وأكد أنه من الضروري الحفاظ على وحدة وجهات النظر في ادارة الظروف الراهنة.

من جانبه قدم رئيس الوزراء التركي في هذا الاتصال الهاتفي تهانيه لجهانغيري بمناسبة تعيينه مجددا في منصب النائب الاول لرئيس الجمهورية، معربا عن أمله في تطوير العلاقات بين البلدين في المرحلة الجديدة على الصعيدين الثنائي والتعاون الاقليمي.
واوضح "بن علي يلدريم" ان التطورات الاخيرة في المنطقة هي محط اهتمام ايران وتركيا اكثر من باقي البلدان، مؤكدا على ضرورة الارتقاء بمستوى العلاقات والتنسيق بين طهران وانقرة، وقال: ان من المقرر ان يقوم  الرئيس التركي يوم 4 اكتوبر/تشرين الاول بزيارة الى طهران، ونأمل باتخاذ قرارات واتفاقيات مناسبة بين البلدين في هذه الزيارة.

واكد على ضرورة تقديم الدعم للعراق وقال ان على العراق ايضا بان يعزز تعاونه مع ايران وتركيا لان تطوير العلاقات والتنسيق الثلاثي بين انقرة وطهران وبغداد سيكون امرا مفيدا جدا. 
وقال ان التضامن بين ايران وتركيا سيسهم كثيرا لمنع حدوث مشاكل وكذلك معالجة القضايا الراهنة في العراق موكدا ضرورة مواصلة التعاون ومزيد من التنسيق بين طهران وانقرة./انتهى/

رمز الخبر 1876594

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =