روحاني: تنزانيا بوابة لدخول ايران الى أسواق افريقيا

رمز الخبر: 4111258 -
صرح رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية "حسن روحاني" بأن العلاقات بين دار السلام وطهران تشكل ثروة قيمة في مسار تطوير التعاون المشترك لافتا الى ان تنزانيا بوابة لدخول ايران الى أسواق افريقيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية التنزاني "أوغوستين ماهيغا" الذي وصل ظهر اليوم الاربعاء إلى العاصمة طهران التقى برئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية "حسن روحاني" ضمن زيارة رسمية لبحث سبل التعاون بين البلدين.

وفي مستهل اللقاء قال الرئيس الإيراني، ان تطوير العلاقات مع الدول الافريقية من مبادئ سياسة ايران الخارجية مؤكدا ان طهران ترحب بتمتين العلاقات والتعاون مع جميع الدول الافريقية بمافيها تنزانيا كبلد صديق .

كما أعرب عن رغبته بارتقاء العلاقات والتعاون بين البلدين في جميع المجالات سيما الاقتصادية، مبينا ان تنزانيا بوابة لدخول ايران الى اسواق افريقيا، وان الحكومة الايرانية عازمة على تطوير العلاقات مع الدول الصديقة في كل ارجاء العالم لا سيما مع افريقيا. 

وعبر رئيس الجمهورية عن شكره للدعوة التي وجهها له الرئيس التنزاني لزيارة دار السلام، وقال ان تنزانيا بلد صديق يرتبط بعلاقات تاريخية وثقافية مع الشعب الايراني تعود الى 900 عام ، هذه العلاقات بين الشعبين، تشكل ثروة قيمة في مسار تطوير التعاون. 

واكد رئيس الجمهورية استعداد الشركات الايرانية العاملة في المجالات الفنية والهندسية، على تطوير المشاريع التنموية في افريقيا بمافيها تنزانيا وقال ان التعاون الاقتصادي ينبغي تطويره بموازاة العلاقات التاريخية والثقافية والسياسية بين ايران وتنزانيا، والخطوة الاولى في هذا المسار دعم العلاقات المالية والمصرفية بين البلدين.

ولفت روحاني الى ضرورة تشكيل اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران وتنزانيا لمناقشة فرص تنمية التعاون التجاري والاقتصادي وكذلك سبل تطوير العلاقات العلمية والتقنية. 

وفي جانب اخر من حديثه اشار رئيس الجمهورية، الى معضلة الارهاب في العالم، وقال ان الارهابيين ينشطون في كل المناطق بأسماء مختلفة لكن أهدافهم مشتركة لذا ينبغي على جميع الدول ان تتحد لمكافحة الارهاب. 

ومضى بالقول لما لا يتجرأ أي شخص على أعلان دعمه الصريح للجماعات الارهابية بأسماء مختلفة بمافيها جبهة النصره والقاعده والشباب وبوكوحرام او داعش ، فانه يعد تقدما كبيرا على الصعيد العالمي ويكشف ان العالم ادرك خطر الارهاب.

وشدد الرئيس الإيراني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لوضع خبراتها في مكافحة الجماعات الارهابية بتصرف الدول الصديقة. /انتهى/

ارسال التعليق

1 + 4 =