روحاني يؤكد على توثيق العلاقات الثنائية مع الفلبين وتنزانيا وسريلانكا

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "حسن روحاني" على أهمية ترسيخ العلاقات الاقتصادية بين ايران والفلبين وسريلانكا وتنزانيا مشددا في الوقت ذاته على إرادة الحكومة الايرانية لتطوير العلاقات والتعاون مع هذه البلدان بصورة شاملة .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس الايراني حسن روحاني لتسلم اوراق الاعتماد من السفراء استقبل اليوم السبت ، السفير الفلبيني الجديد "ويلفر دو سانتوس" والسفير السريلانكي، "امشريف أنيس" وسفير تنزانيا الجديد غير المقيم لدى طهران، مبارك ناصر مبارك  واعرب عن امله بنجاح الجميع في مكافحة الارهاب والانتصار عليه واجتثاث جذوره.

واكد الرئيس روحاني على اهمية الاستثمارات المشتركة وتنمية الانشطة الاقتصادية بين طهران وهذه البلدان وقال، لاشك ان تعرف القطاعات الخاصة في البلدين احداها على الاخرى يمكنه ان يكون مؤثرا كثيرا في ترسيخ العلاقات الاقتصادية.

وأكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، اليوم السبت، أن ايران ترغب بتنمية تعاونها مع تنزانيا، قائلا ان تنزانيا تمثل بوابة هامة للوصول الى شرق قارة افريقيا، وتنمية العلاقات معها تحظى بأهمية اقليمية بالنسبة لطهران.

ولفت روحاني الى ان هناك طاقات عديدة لتنمية العلاقات بين ايران وتنزانيا بما فيها في مجال المناجم والطاقة، وإن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لوضع تجاربها في هذا المجال تحت تصرف تنزانيا.

من جانبه اشار السفير الفلبيني الجديد في طهران الى الماضي الجيد للعلاقات بين طهران ومانيلا خلال نصف القرن الاخير وقال، اننا نشعر بهذه الحاجة اكثر من اي وقت مضى وهي العمل على تطوير علاقاتنا مع طهران خاصة في المجالات الاقتصادي والاستثمارية.

وقال السفير دو سانتوس، نامل بالقضاء التام على معضلة الارهاب العالمية من خلال مكافحتها المشتركة والشاملة.

واشار السفير الفلبيني الى انعقاد اجتماع القمة لرابطة دول "آسيان" في بلاده، معربا عن امله بان تشارك الجمهورية الاسلامية الايرانية ايضا فيه بمستوى مناسب.ولدى تسلمه اوراق اعتماد ، قال حسن روحاني: ان ايران ترغب بتنمية مستوى علاقاتها وتعاونها مع تنزانيا.

الى ذلك قال سفير تنزانيا الجديد غير المقيم لدى طهران ان تنزانيا تولي اهمية كبرى لتعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية مع ايران.

وأضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت تقدما وانجازات جيدة للغاية في مختلف المجالات العلمية والتقنية وخاصة في مجال الطاقة، معربا عن امله بأن تتمكن بلاده من الاستفادة من تجارب ايران في مختلف المجالات.

وبدوره أشار السفير السريلانكي "امشريف أنيس" الى العلاقات العريقة بين سريلانكا وإيران في مختلف القطاعات الثقافية والسياسية والتجارية والإقتصادية وأكد من جانبه ضرورة الاهتمام بتطوير العلاقات والتعاون بين البلدين وتنشيطها.

وأضاف أن تطوير علاقات الصداقة مع إيران تتلائم والسياسة الخارجية لسريلانكا ودعا للإرتقاء بحضور المستثمرين والنشطاء الإقتصاديين الإيرانيين في مشاريع الإستثمار في سريلانكا./انتهى/

رمز الخبر 1877495

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =