مظاهرات في القدس وتل أبيب ضد الفساد الحكومي

تظاهر آلاف الإسرائيليين، للأسبوع الرابع على التوالي، في وسط "تل أبيب" احتجاجا على الفساد الحكومي وللمطالبة باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي يخضع لتحقيقات بشبهات فساد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن آلاف الإسرائليين تظاهروا للأسبوع الرابع على التوالي في "تل أبيب"، احتجاجا على الفساد الحكومي وتخلل التظاهرة التي اطلق عليها اسم "مسيرة العار" اطلاق هتافات تطالب نتنياهو واعضاء آخرين "فاسدين" في حكومته بالاستقالة.

وفي القدس المحتلة جرت تظاهرة اخرى دعا اليها وزير الحرب السابق موشيه يعالون الذي اصبح خصما لنتنياهو وشارك فيها مئات الاشخاص.

وتأتي هذه التحركات الاحتجاجية في وقت تنتظر فيه الطبقة السياسية في الكيان الاسرائيلي انتهاء التحقيقات التي تجريها الشرطة بشأن شبهات فساد تدور حول رئيس الوزراء.

وكما خضع نتنياهو الجمعة الماضية، للاستجواب للمرة السابعة في تحقيقات حول قضيتي فساد. وفي واحدة من القضيتين، يشتبه بان نتنياهو تلقى بطريقة غير شرعية هدايا من شخصيات ثرية جدا بينها الملياردير الاسترالي جيمس باكر ومنتج في هوليود يدعى ارنون ميلتشان.وقدرت وسائل الاعلام القيمة الاجمالية لهذه الهدايا بعشرات آلاف الدولارات.

ويجري تحقيق آخر لتحديد ما اذا كان نتانياهو حاول ابرام اتفاق سري مع مالك صحيفة "يديعوت احرونوت" لتأمين تغطية مؤيدة له من قبل الصحيفة الواسعة الانتشار./انتهى/

رمز الخبر 1880836

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =