عراقجي: سنبقى في الاتفاق النووي مادام يحقق مصالحنا

قال عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الايراني أن الجمهورية الاسلامية الايرانية سوف تبقى في الاتفاق النووي مادام هذا الاتفاق يوفر مصالحها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي قال انه بحث خلال اجتماعاته مع المسؤولين الاوروبيين في زيارته الأخيرة ملف الاتفاق النووي وقد كان هذا الموضوع المحور الرئيسي للمحادثات مع المسؤولين الاروبيين.

وقال عراقجي أنه ومادام هذا الاتفاق النووي يحقق مصالح ايرانها فانها ستبقى فيه، مضيفا " ورغم ان مصالح ايران حتى الآن قد تحققت إلا أنها لم تتحقق بشكل كامل".

وحول محادثه مع الجانب البريطاني قال عراقجي لقد ناقشنا قضايا هامة مع البريطانيين وهناك وجهات نظر مشتركة بين الجانبين، موضحا ان الجانب الايراني والبريطاني يتفقان على أن الاتفاق النووي غير قابل للمناقشة من جديد.

واعتبر عراقجي ان مهمة جميع الدول المشاركة في الاتفاق النووي هي الحفاظ عليه وقال" ان الدول الست التي شاركت في المفاوضات النووية والاتحاد الاروبي الذي كان منسقا لهذه المفاوضات وكذلك الجمهورية الاسلامية الايرانية تتحمل مسؤولية مشتركة وهي الحفاظ على الاتفاق النووي".

وعن تطلعات ايران بعد توقيعها علي الاتفاق النووي قال عراقجي: تأمل ايران بأن يسمح هذا الاتفاق لها بتطوير نشاطاتها في الصناعات النووية بالتنسيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، معتبراً القيود التي وافقت عليها ايران في الاتفاق النووي جاءت بغرض خلق الثقة فحسب. وحينما تنتهي هذه القيود فلا يعني ذلك بأننا سنزاول نشاطاً تسليحياً نووياً فنحن أعضاء في معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية.

وكان عراقجي قد حذر، من انسحاب طهران من الاتفاق النووي اذا استمر في الأجواء التي تتسم بالهالة والغموض مؤكدا ان بلاده سوف لا تبقى ملتزمة في الاتفاق اذ ليس له أي فوائد تعود اليها"./انتهى/

رمز الخبر 1881468

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =