مدير منظمة الموانئ البحرية يكشف عن أسباب حادثة "سانتشي"

كشف المدير العام للشؤون البحرية في منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية " نادر بسنديده " ، اليوم السبت ، عن أسباب اندلاع النيران في ناقلة النفط الإيرانية " سانتشي" يوم 6 كانون الثاني / يناير لهذا العام والذي أدى الى مصرع جميع افراد طاقمها البالغ عددهم 32 شخصا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن ناقلة النفط الايرانية "سانتشي" المسجلة في بنما قد غرقت بعد اندلاع حريق فيها جراء اصطدامها بسفينة شحن صينية في بحر الصين الجنوبي الشرقي يوم 6 كانون الثاني / يناير ما أدى الى مصرع جميع افراد طاقمها البالغ عددهم 32 شخصا (30 ايرانيا و 2 من بنغلاديش) اثر الحريق الذي نشب فيها واستمر 8 ايام قبل غرقها.

وفي هذا السياق تطرق المدير العام للشؤون البحرية في منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية " نادر بسنديده " ، في مؤتمر صحافي ، صباح اليوم السبت ، حول التقارير النهائية لحادثة ناقلة النفط الإيرانية "سانتشي" مبيناً أن الصينيين اعتبروا ان السبب الرئيسي في الحادث يعود إلى عدم مغادرة السفينة سانتشي من طريق مرور سفينة كريستال.

وتابع بسنديده قائلاً : ان الصينيين يعتقدون كذلك بان مسؤول الرصد في سانتشي أعلن عن الخطر المحدق بالسفينة إلى الضابط إلا أن الأخير لم يحرك ساكناً ، متابعاً : ان الصينيين يذهبون إلى ان الضابط في السفينة انشغل في الحديث عن قضايا جانبية في غرفة القيادة.

وأكد أنه وفقاً للمعلومات الواردة لدى فرق البحث والإنقاذ الإيرانية والبنمية والبنغلاديشية فإن تغيير مسار سفينة كريستال نحو اليمين الذي بدأ بربع ساعة قبل حادث ناقلة النفط الايرانية أدى إلى الاصطدام واندلاع الحريق في "سانتشي".

وأعرب عن اعتقاده في أن الضباط ومرصدي سفينة كريستال لم يكونوا على علم حتى وقوع حادث الاصطدام ، كما أن ضابط ومرصد كريستال لم يلتفت إلى ضوء الإنذار الذي وُجه إليه وفق القوانين الدولية للملاحة البحرية على نحو خمس إشعاعات متواصلة.

وأضاف: ان كلا السفينتين لم تنتبها تغييرات الظروف الملاحية لدى بعضهما بعضا ، مشيراً إلى ان سفينة كريستال كانت تستخدم النظام الآلي لتحديد المواقع كجهاز مساعد في الملاحة، وهو يعد أهم جهاز لمنع وقوع هكذا حوادث./انتهى/

رمز الخبر 1883518

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =