قتيلان وجرحى بهجوم بسكين وسط باريس تبناه "داعش"

قتل شخصان وأصيب عدد من الجرحى في هجوم بالسكين وسط العاصمة الفرنسية باريس مساء السبت، فيما أكدت الشرطة أن أحد القتيلين هو منفذ الهجوم ذاته.

وأفادت الشرطة الفرنسية أن الهجوم أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 8 آخرين بجراح من بينهم اثنان في حالة خطيرة. 

وأفاد موقع "Franceinfo" الفرنسي، أن الاعتداء وقع في حوالي الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي (22:00 بتوقيت موسكو)، في الدائرة الثانية قرب دار الأوبرا وسط العاصمة الفرنسية باريس.

وهاجم مجهول أحد المارة بسكين في حي يضم مطاعم ومسارح.

ولم تؤكد الشرطة على الفور إن كان الحادث هجوما إرهابيا أم أنه مجرد حادث جنائي. 

إلا أن تنظيم داعش الارهابي، وعبر وكالة "أعماق" التابعة له، تبنى الهجوم، قائلا إن أحد أفراده هو المنفذ.

وكتبت شرطة باريس على موقع "تويتر" أن شخصا مسلحا بسكين نفذ هجوما في وسط باريس وتم التغلب عليه من قبل الشرطة.

وأشاد وزير الداخلية جيرار كولومب في تغريدة عبر تويتر "برد الفعل السريع من جانب قوات الشرطة التي حيدت المهاجم". 
 

بدوره، صرح المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولينز، أن الشرطة كشفت بأن دوافع إرهابية كانت وراء الهجوم على المارة في باريس، وأن المهاجم هتف "الله أكبر" أثناء هجومه بالسكين على المارة.

وأضاف، أن مكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب بدأ تحقيقا في الحادث"./انتهى/



 

رمز الخبر 1883785

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =