القدومي: صمت الدول الإسلامية إزاء نقل السفارة الأميركية إلى القدس مدعاةٌ للأسف

عبر ممثل حركة حماس في طهران "خالد قدومي" ، لدى لقائه المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي"حسين أمير عبداللهيان" ، عن أسفه لصمت بعض الدول الإسلامية والعربية إزاء نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن ممثل حركة حماس في طهران وصف عند لقائه المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي"حسين أمير عبداللهيان" ، موقف الرئيس الأمريكي بأنه طائش مؤكداً إن المقاومة نهضت للتصدي للولايات المتحدة والكيان الصهيوني.

واعتبر إن سقوط 62 شهيداً في مسيرات العودة إلى الأراضي الفلسطينية في يوم واحد دليل على الجرائم التي تكشف عن الوجه الحقيقي للولايات المتحدة وكيان الاحتلال.

وأثنى على دور قائد الثورة الإسلامية والحكومة والشعب في إيران على الدعم الذي يقدمونه لفلسطين قائلا إن مواقف بعض الدول الإسلامية والعربية تجاه جرائم الإحتلال الصهيوني تبعث على الأسف.

وبدوره أكد المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي ،ان المقاومة الفلسطينية لن تسمح ببقاء السفارة الأمريكية في القدس واصفاً إياها بالجهة الضامنة لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأشار عبد اللهيان إلى تبعات الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني من قبل الولايات المتحدة قائلا ان الأوضاع لا تسير لصالح الكيان الصهيوني

كما نوه إلى الدور المدمر للولايات المتحدة والكيان الصهيوني في إنشاء ودعم الجماعات الإرهابية قائلا إن السبب الرئيس في انعدام الاستقرار والأمن في المنطقة هم الأمريكيون والصهاينة.

وجدد دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية المستمر لحقوق الشعب الفلسطيني المظلوم ودفاعها عن قبلة المسلمين الأولي.

وقال إن الرئيس ترامب يعيش الأوهام وإن اعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني يعارض القوانين الدولية وتسبب في إشعال نار الإنتفاضة الفلسطينية واصفاً الجرائم التي ترتكب في قطاع غزة بأنها وحشية وإن استهداف الأهالي العزل هناك دليل على عدم إلتزام الكيان بالقوانين الدولية./انتهى/

رمز الخبر 1884033

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =