غوتيريش يدعو المغرب والبوليساريو إلى ضبط النفس

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش المغرب وجبهة البوليساريو، إلى "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وعدم اتخاذ أي إجراء قد يشكل تغييرا للوضع القائم" في إقليم الصحراء.

وقال غوتيريش في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، ستيفان دوجريك، إنه يتابع عن كثب التطورات في إقليم الصحراء.

وأكد البيان أنه "وفقا لقرار مجلس الأمن 2414 المعتمد في 27 أبريل 2018، وللمحافظة على بيئة مؤاتية لاستئناف الحوار تحت رعاية المبعوث الشخصي هورست كولر، يدعو الأمين العام الطرفين إلى أقصى درجات ضبط النفس والى عدم اتخاذ أي إجراء قد يشكل تغييرا للوضع القائم".

جاءت دعوة غوتيريش عشية تنظيم جبهة البوليساريو مناورات عسكرية ضخمة في المنطقة العازلة "تيفاريتي"، المزمع تنفيذها اليوم الأحد.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب و"البوليساريو" إلى نزاع مسلح، استمر حتى 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.
وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، بينما تطالب "البوليساريو" بتنظيم استفتاء على تقرير المصير.

المصدر: أناضول

رمز الخبر 1884048

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =