قائد الثورة: يجب أن تكون العلاقات بين ايران وأرمينيا وطيدة وودية

أكد قائد الثورة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان ايران وأرمينيا يجب ان تكون لديهما علاقات وطيدة وودية خلافاً لرغبة الأمريكان.

    وافادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن الموقع الاعلامي لقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان سماحته اعتبر خلال استقباله رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان ان ايران وارمينيا جارتان طيبتان تجمعهما علاقات تاريخية مشدداً على ضرورة رفع مستوى التعاون الاقتصادي ومصرحا ان علاقات طهران ويريفان يجب أن تكون وطيدة ومستمرة وودية خلافاً لرغبة الأمريكان.

وفي اشارة الى العلاقات الطيبة بين المواطنين المسلمين والأرمن في ايران وتضحيات الأقلية الأرمينية خلال الحرب الايرانية-العراقية في سبيل الدفاع عن الوطن قال سماحته: لقد قمت بزيارة منازلهم في طهران لأننا نعتبر شهداء الأرمن الذين سقطوا خلال الحرب المفروضة على ايران كالشهداء المسلمين ونعتز بهم. 

ورأى قائد الثورة الصداقة  وتعزيز التعاون المتزايد واجبا يحقق المصالح المشتركة بين البلدين مضيفاً ان الامريكيين غير جديرين بالثقة بتاتا ويسعون في كل مكان في بث الفتنة والفساد والخلافات والحرب وانهم يعارضون العلاقات الايرانية - الارمينية وتحقيق مصالح الشعوب،  الا انه يقع على عاتقنا واجب وهو تعزيز التعاون والعلاقات فيما بيننا.

ولفت سماحته الى العلاقات الودية القائمة بين ايران وارمينيا  عبر التاريخ  وقال: ان ايران وارمينيا لم يطرأ  أبدا مشكلة بينهما،  ونحن وفقا لتعاليم الاسلام ملزمون باحترام جيراننا ، الا ان المسؤولين في امريكا مثل جون بولتون لايوجد لديهم فهم لهذه القضايا والعلاقات الإنسانية.

واعتبر سماحة قائد الثورة الاسلامية  ان مستوى التعاون الاقتصادي بين إيران وأرمينيا أقل بكثير من قدرات البلدين  واضاف: يجب متابعة الاتفاقيات المبرمة خلال هذه الزيارة بشكل جاد.

واشار الى ان حل موضوع  قره باغ يكمن بمواصلة المفاوضات بين المسؤولين في ارمينيا واذربايجان معربا عن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتقديم المساعدة لتسوية المشكلة.

من جانبه وصف رئيس الوزراء الارميني في اللقاء الذي حضره رئيس الجمهورية حسن روحاني المباحثات والاتفاقيات المبرمة خلال زيارته الى طهران بالبناءة والمشجعة معربا عن أمله بتنفيذ  هذه الاتفاقيات بجهود ومثابرة الطرفين.

واعتبر باشينيان ان تاريخ العلاقات الودية بين البلدين يشكل أرضية جيدة لتطوير العلاقات الثنائية متابعاً: ان ارمينيا لن ولم تشارك أبدا في أي اجراء معادي لايران ونحن نعتبر تعزيز العلاقات مع ايران يصب لصالح شعبنا وبلادنا.

وأعرب رئيس الوزراء الارميني عن ارتياحه وشكره لظروف العيش الجيدة التي تتمتع بها الطائفة الارمينية في ايران مخاطبا سماحة قائد الثورة الاسلامية بالقول : أنا على يقين، نظرا لتجاربكم الكبيرة والجيدة ودور الجمهورية الاسلامية الايرانية الهام في المنطقة،  فان التعاون بين البلدين سيشهد تطورا  أكثر فاكثر.

وكان رئيس وزراء ارمينيا قد وصل الى طهران صباح اليوم الاربعاء واجرى محادثات مع الرئيس الايراني حسن روحاني./انتهى/

رمز الخبر 1892687

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =