العقوبات ضد إيران تصل إلى الألعاب الألكترونية

شملت العقوبات الدولية ضد إيران عدداً كبيرة من الأنشطة الاقتصادية وغيرها في إيران فتم توقيف اللعبة الألكترونية (Apex Legends) مما دفع 10 آلاف متابع للاعتراض على هذه السياسات.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن العقوبات الأمريكية ضد إيران شملت عدداً كبيرة من الأنشطة الاقتصادية وغيرها في إيران فتوقيف اللعبة الالكترونية (Apex Legends) كان نموذجاً لاستهداف المواطن الإيراني وتحميله عبأ العقوبات بشكل مباشر.

وقالت الشركة الإيرانية المصنعة للعبة (Apex Legends) انه في آواخر شهر كانون الثاني انضم إليها خلال الساعات الثمانية الأولى مليون شخص لتصل بعد أسبوع واحد لـ 25 مليون لاعب.

ووفقا لتصريح مدير العلاقات العامة في مؤسسة الألعاب الألكترونية علي فخار فأن عدد من المشاكل واجهت هذه اللعبة منذ انطلاقها وعملت المؤسسة على إصلاحها إلا إن الخلل كان بسبب العقوبات على المخدمات الإيرانية.

ووقّع عشرة آلاف متابع لهذه اللعبة اعتراضاً على العقوبات التي شملت اللعبة في حملة لدعم اللعبة الإيرانية من كل أنحاء العالم. /انتهى/

رمز الخبر 1892837

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =