ايران تحصل على تقنية جديدة لعلاج حالات العقم وتعزيز الخصوبة لدى المواشي

تمكن الباحثون الايرانيون من صناعة منتج بوليمري يساعد على الخصوبة ورفع حالات العقم لدى المواشي، كما يمكّن من زيادة عدد المواليد ضمن ولادة توأمية واحدة.

وصرح العضو في الهيئة الدراسية بمركز الابحاث البيتروكيميائية والبوليمرية والمدير التنفيذي لمشروع صنع هذا المنتج الدكتور "مجتبى تقي زاده" في حديثه مع مراسلة وكالة مهر للأنباء، صرح: المنتج هو على هيئة حرف الـ T وطوله يبلغ سبعة سانتيمترات ويتصل بشريط لسحبه بعد انتهاء فترة العلاج، كما أنه يتشكل من ثلاثة اجزاء وتفرز كل منها مواد علاجية بشكل تدريجي بعد وضعها داخل مهبل النعجة أو غيرها من إناث المواشي.

وأضاف أن فترة العلاج بواسطة هذه المادة تتراوح عادة بين 12 و14 يوم، حيث يُفرَز دواء البروجيسترون، لعلاج الاكياس المرضية داخل رحم الماشية، إضافة الى ذلك انه يعزز الخصوبة ويزيل حالة العقم ويؤدي الى زيادة المواليد ضمن ولادة توأمية واحدة.

وقال أن الأنواع الاجنبية من هذا المنتج متوفرة في الاسواق، دون أن تتوفر المعرفة التقنية لصنعها، كما أن ثمن الانواع الاجنبية باهض ويقدر نحو ضعفين النوع الوطني الذي انتج في مركز الابحاث البوليمرية وكما ان بعض الانواع الاجنبية تسبب التهابات كونها مصنوعة من الاسفنج.

وتابع ان الدواء المذكور قد استخدم في عدة محافظات بايران، حيث أثبت فاعليته وتأثيره الايجابي على الخصوبة والانجاب.

وبالاشارة الى أن الخراف تنجب مرة واحدة في العام، قال قلي زاده: المنتج المذكور يمّكن للنعجة أن تحمل مرتين في السنة وخارج موسم الانجاب.

وقال الباحث في مركز البحوثات البتروكيميائية أن العلاج المذكور لم ينتج قبل ايران سوى في نيوزيلندا، وتعد ايران ثاني بلد يحصل على المعرفة التقنية لعلاج حالة العقم لدى المواشي في العالم./انتهى/.

رمز الخبر 1893016

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =