شركة معرفية ايرانية تتمكن من توطين وصنع منتجين نفطيين محظورين

تمكن الباحثون الايرانيون في شركة معرفية ناشئة من صنع منتجين مدرجين في قائمة الحظر الامريكي ضد ايران، وذلك عبر الهندسة العكسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن معاونية العلوم والتكنولوجيا في مكتب رئاسة الجمهورية، أن احدى الشركات المعرفية الناشئة في ايران تمكنت من توطين وصنع جهاز "مزيل الرواسب من انابيب النفط"، إذ إن هذا الجهاز قد أدرج ضمن قائمة الحظر الامريكي ضد ايران.

والجدير بالذكر أن ترسّب مادة "الأسفلتين" في الانابيب النفطية يتسبب بإعاقة هذه الانابيب والخفض من نسبة الانتاج وتحميل المزيد من التكاليف عند عملية استخراج النفط، حيث أن الجهاز المذكور يقوم بمنع ترسّب هذه المادة عبر الأمواج الكهرومغناطيسية.

وكانت شركة امريكية تحتكر انتاج هذا الجهاز قبل ذلك، إذ أن الباحثين الايرانيين تمكنوا من انهاء هذا الحكر عبر الهندسة العكسية وانتاج النموذج المختبري منه.

والمنتج الثاني الذي تمكن الباحثون في هذه الشركة المعرفية من إنتاجه عبر الهندسة العكسية، هو جهاز ليزر لتحديد مستوى السوائل أو "ليزر مقدّر مستوى السوائل"، يستخدم في الصناعات النفطية وفي قطاع المياه، إذ أدرج هذا الجهاز ايضا في قائمة الحظر الامريكي ضد ايران.

ونظرا لوسعة مساحة خزانات النفط، فعملية تحديد مستوى السائل فيها يتمتع باهمية كبيرة، حيث أن كل مليمتر منها يشكل كمية ملحوظة من الذهب الاسود وتلفه يلحق أضرار مالية كبيرة، كما أن استخدام هذا الجهاز يغني عن الاساليب الميكانيكية ويمنع الإصابات الانسانية./انتهى/

رمز الخبر 1893090

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =