وزير الدفاع الإيراني: الصناعات الدفاعية ستزدهر خلال السنة القادمة

صرح وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي إن المنتجات والصناعات الدفاعية ستزدهر في إيران خلال السنة القادمة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي صرح خلال اجتماع لمدراء وزارة الدفاع إن ايران ستتبع خطط تطوير دفاعية تقنية محلية خلال السنة القادمة لتطوير الصناعات الدفاعية وإحباط خطط الأعداء.

ونوه العميد حاتمي إلى إن ايران سترد بقوة اذا هاجمت البحرية الإسرائيلية شحنات صادرات النفط الايرانية، معتبراً إن هذا الأمر هو زعزعة للامن الدولي و قرصنة و المجتمع الدولي لن يقبل بذلك.

وأردف العميد حاتمي إن القوات المسلحة الايرانية تدافع عن خطوط ملاحتها بقوة حيال اي خطر محتمل و ستحافظ على توفير الامن لخطوط الملاحة العالمية بقوة.

وأضف العميد حاتمي إن الصناعات الدفاعية في إيران هي نتيجة توصيات مفجر الثورة الإسلامية آية الله الخميني (ره)، معتبراً إن ما ينتجه الشغب الإيراني في المجال هو رسالة واضحة لكل العالم تعكس قوة إيران وانتصارها على العقوبات.

وأعرب وزير الدفاع الإيراني عن رضاه لما حققته منظمة الصناعات الدفاعية خلال السنة الماضية، مؤكداً على أهمية إكمال المسير خلال السنة الماضية دون التوقف أبداً، وضرورة الإرتقاء بنوعية المنتجات الإيرانية.

واعتبر وزير الدفاع الإيراني إن القدرات البشرية في إيران هي العامل الأكثر أهمية في تطوير الصناعات المحلية، موصياً المسؤولين بضرورة الاهتمام بالقوى البشرية وقضاياهم المهمة. /انتهى/.

رمز الخبر 1893076

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =