إيران: مواقف السعودية والبحرين تظهر مستوى سذاجتهما في قراءة واقع المنطقة

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية "بهرام قاسمي"، اليوم الأربعاء، إن المواقف السعودية البحرينية حيال إدراج الحرس الثوري ضمن قائمة الإرهاب الأميركية تظهر مستوى سذاجتهما إزاء واقع المنطقة وجهلهما بعواقب المغامرة الأمريكية في المنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي دانبشدة مواقف السعودية والبحرين المؤيدة للقرار الاميركي ضد الحرس الثوري، واعتبر هذه المواقف الساذجة والحمقاء بانها تناقض مبادئ عدم التدخل واحترام سيادة الدول.

ووصف قاسمي مواقف السعودية والبحرين بانها اشادة ذليلة وانفعالية باجراءات الرئيس الاميركي المعادية لايران واضاف، ان المواقف المعلنة من قبل هذين البلدين دليل على عدم الادراك الصائب والرؤية السطحية تجاه حقائق المنطقة وعدم وعيهما ازاء تداعيات مغامرات اميركا واخطائها الاستراتيجية على امن واستقرار المنطقة.

واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية، الى ان بعض دول المنطقة اعتادت اتباع سادتها الدوليين بصورة عمياء وصماء في كل ما يقولونه واضاف، ان هذه الدول هي ذاتها المروج الاساس للتعاليم والافكار الارهابية في المنطقة والعالم ولم تدخر جهدا عن تقديم اي مساعدة وامكانية وفرصة في دعم الجماعات الارهابية في العقود الاخيرة وكان ومازال لها دور لا ينكر في اعداد الارهابيين؛ وهي ليست في موقع يؤهلها لاتخاذ الموقف ضد ايران بدور مخادع ولاشك انها لا يمكنها عبر التخفي وراء مثل هذه المواقف عديمة القيمة، حرف الراي العام العالمي عن مسؤوليتها في ترويج الارهاب على مستوى المنطقة والعالم.

جدير ذكره ان السعودية والبحرين اعلنتا دعمهما لقرار الرئيس الاميركي يوم الاثنين بتصنيف الحرس الثوري "منظمة ارهابية".

وفي الرد على الخطوة الاميركية العدائية هذه، اصدر المجلس الاعلى للامن القومي الايراني امس الثلاثاء قرارا اعتبر فيه القوات الاميركية في منطقة غرب اسيا ضمن المجموعات الارهابية./انتهى/

رمز الخبر 1893717

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =