ظريف يزور روسيا وكوريا الشمالية قريبا

اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان برنامج عمله يتضمن زيارة روسيا وكوريا الشمالية .

وقال ظريف في تصريح صحفي له السبت في نيويورك، انه سيقوم بزيارة الى موسكو في اطار التعاون الثنائي كما ان برنامج عمله يتضمن زيارة كوريا الشمالية ايضا.

وفي الرد على سؤال حول تاكيده على فريق B المؤلف من بولتون وبنيامين نتنياهو وبن سلمان وبن زايد، قال ظريف، لقد اردنا ان يطلع الشعب الاميركي على حقيقة مبنية على معطيات ملموسة وليس اتهامات او تهديدات. مجموعة تولت رسميا مسؤولية الكثير من سياسات ترامب الخطيرة.

واضاف، من الواجب التذكير بان مصالح اميركا يجري التضحية بها من اجل مصالح اسرائيل ومجموعة داعية للحرب.

وتابع قائلا، لقد كان من اللازم بيان هذه الحقيقة للشعب الاميركي وفي واقع الحال فانه ليس موضوعا جديدا الا انهم (الفريق المشار اليه) لبدوا الاجواء بالدعاية والضوضاء بحيث ان الكثيرين الذين يؤمنون بهذه الحقيقة لم يجرأوا حتى على الافصاح عنها.

وحول ما اذا كان قد تلقى ردا من الاميركيين بشان موضوع تبادل السجناء قال، ان الرد الذي قدمته الخارجية الاميركية دليل على طبيعة تفكير الحكومة الاميركية التي تدعي في جميع المجالات وتستخدم ذلك للدعاية فقط. على الاميركيين ان يكونوا جادين وان يعلموا بانه عليهم التحدث مع الشعب الايراني العظيم بغير اسلوبهم الآمر الذي يتحدثون به مع اذنابهم.

وحول تصريحات وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت بشان تبادل السجناء قال وزير الخارجية الايراني، لقد اقحم نفسه بلا مبرر في موضوع لا يعنيه.

واشار الى نكث الاميركيين للعهود واعتبرهم بانهم ليسوا طرفا موثوقا به في المفاوضات واضاف، انه وفي مثل هذه الظروف لم يبق امام الجمهورية الاسلامية الايرانية طريق سوى مواجهة الحظر من قبل الحكومة والشعب عبر مختلف الاجراءات ونتيجة ذلك هو خفض الاعتماد على النفط وزيادة حجم العوائد غير النفطية والانتاج الداخلي وصادرات السلع غير النفطية.

واوضح بان العبور من الحظر تكتنفه صعوبات الا انه لا دولة كايران تمتلك الخبرة في هذا المسار حيث ستعمل عبر الاستفادة من هذه الخبرة والاعتماد على الشعب لخفض حجم الضغوط على الشعب الى ادنى حد ممكن.

وقال ظريف، انه سيقوم بزيارة الي روسيا في غضون الايام العشرة القادمة في اطار برنامج التعاون الثنائي وقبلها ستكون له زيارة الي دولتين جارتين.

وحول موقف ايران من التعديلات المرتقبة لمعاهدة 'ان بي تي' خلال الاجتماع الذي يعقد الاثنين قال ظريف، لقد اكدنا دوما بان معاهدة 'ان بي تي' لها 3 اركان يجب ان تتحرك بالتزامن معا وهي التعاون السلمي في المجال النووي وعدم الانتشار النووي وضمان امن الدول غير النووية.

واكد سياسة ايران المبنية علي اخلاء الشرق الاوسط من السلاح النووي والتنبيه بخطورة عدم شمولية معاهدة 'ان بي تي'، لافتا الي عدم عضوية الكيان الصهيوني في المعاهدة المذكورة وامتلاكه السلاح النووي كاكبر خطر يهدد امن المنطقة والعالم.

وحول تاخر الاوروبيين في تنفيذ تعهداتهم تجاه الاتفاق النووي وتفعيل الالية المالية مع ايران 'اينستكس' قال، لقد كانت هنالك فرصة عام كامل امام الاوروبيين لكنهم للاسف لم يقوموا باجراء عملاني، ولا اعتقد بان فرصة كبيرة متاحة امامهم.

يذكر ان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف يزور نيويورك منذ الثلاثاء الماضي للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة بعنوان 'اليوم الدولي للتعددية والدبلوماسية للسلام'.

والقى ظريف كلمة في الاجتماع والتقي العديد من نظرائه وكبار المسؤولين المشاركين من الدول الاخرى كما اجرى العديد من الحوارات مع مختلف القنوات الاعلامية./انتهى/

رمز الخبر 1894126

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =