خطيب طهران يؤكد أن العداء الأمريكي تجاه إيران لن يبقى دون رد

أكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله سيد احمد خاتمي، ان العداء الأمريكي تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية لن يبقى دون رد.

واشار آية الله خاتمي في خطبة صلاة جمعة طهران الى ان اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية يختلفون معها عقائديا وان ادعاءاتهم حول الارهاب وحقوق الانسان والانشطة النووية مجرد ذرائع.
واكد ان اميركا واذنابها هم رعاة الارهاب والارهابيين، وان ايران استطاعت خلال العقود الاربعة ان تحقق الانتصارات في صراعها مع اميركا وانتحط الهيمنة الاميركية في العالم، وان ما يقلق ترامب هو هذا الشعار الثوري الذي يردده الشعب الايراني "الموت لاميركا". 
واضاف: ان ترامب يشكو باستمرار من ان الشعب الايراني يهتف "الموت لاميركا"، الموت لاميركا يعني الموت لكم أنتم المتغطرسون، فنحن ليست لدينا مشكلة مع الشعب الاميركي.

واوضح ان الامر المهم هو المقاومة في مواجهة عنجهية اميركا، وقال: نحن نواجه مجنونا، فإذا عدنا خطوة واحدة، فسيتقدم عشر خطوات الى الأمام؛ لذا يجب ضرب رأس هذا المجنون بالحجر، وان الجهة الوحيدة التي تتمكن من فعل ذلك هو الشعب الايراني الأبي.
واردف آية الله خاتمي قائلا: في مثل هذه الظروف فان التفاوض (مع ترامب) يعني الاستسلام والذل، والشعب الايراني العاشورائي يرفض الذل، وشعار شعبنا "هيهات منا الذلة".
واعتبر خطيب جمعة طهران المؤقت، تهديدات ترامب لايران بانها بالية وعديمة الجدوى.
وأوضح ان اميركا تدرك جيدا انها لن تتمكن من تصفير صادرات النفط الايراني، مؤكدا ان ايران ستصدر نفطها رغم أنف الاعداء، وانه سترد على مؤامرات اميركا الشيطانية.

من جانب آخر ندد آية الله خاتمي بالجريمة التي ارتكبها النظام السعودي الوهابي باعدام 37 شخصا من بينهم 32 من اتباع اهل البيت (ع)، مشيرا الى ان بعض الضحايا كانوا من الاحداث ودون السن القانوني، مشيرا الى ان ترامب شريك في جرائم نظام آل سعود.
واوضح ان دولارات السعودية قد أعمت ترامب لذلك فهو يدعم النظام السعودي القائم على القتل والقمع والنهب، مضيفا: ما يثير الدهشة هو التزام المنظمات الدولية الصمت حيال هذه الجريمة، فمنظمة التعاون الاسلامي التي تحمل أسم الاسلام فقط لماذا لاذت بالصمت حيال هذه الجريمة؟

رمز الخبر 1894253

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =