سياسات البنك المركزي الإيراني وتراجع سعر صرف الدولار الأميركي

تعافى سعر صرف الريال امام الدولار الاميركي في الشهرين الماضيين بنسبة 21 بالمئة مع اتخاذ البنك المركزي الايراني سياسات وبرامج نقدية ومالية بهذا الشأن.

وتراجع سعر صرف الدولار امام الريال الايراني بواقع 32.5 الف ريال في سوق الصرف الحرة في فترة 66 يوما الماضية، فيما كان قد بلغ الذروة في السنة المالية الحالية، عند مستوى 15 الفا و350 ريالا للدولار الواحد في 9 مايو/أيار الفائت.

وكان أعلن محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي في تصريح يوم الثلاثاء أن العملة الوطنية الريال أمتصت الصدمة في الشهرين الماضيين وأن جميع المؤشرات الاقتصادية تتجه نحو التعافى.

وأكد أن تم تخصيص 12 مليار دولار عملة أجنبية لتغطية الواردات منذ 21 مارس/آذار الفائت، وأن بمساعدة المصدرين أنخفض الاعتماد على العملة المحققة من مبيعات النفط.

وشدد همتي على أن البنك المركزي لايتدخل بسعر صرف الريال من منطلق الاعتقاد بان السوق والمؤشرات الاقتصادية، ستحدد ذاتيا السعر.

ولفت الى أن البنك المركزي يبذل جهدا حثيثا للتحكم بالسيولة بالرغم من مواجهة الوحدات الانتاجية شحة بسبب ارتفاع سعر صرف النقد الاجنبي، مبينا أن التحكم بالسيولة من الاهداف الرئيسة للبنك المركزي في العام الجاري ومن المؤمل عدم مواجهة آثار التضخم وتذبذب سعر الصرف .

رمز الخبر 1896357

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =