ظريف: سنواصل بيع النفط ونتجاوز ضغوط ترامب

اتهم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مستشار الامن القومي الاميركي جون بولتون بأنه يسعى لجر بريطانيا لمستنقع المواجهة مع ايران، وشدّد على أنّ طهران ستواصل بيع نفطها وستجد حلولا لتجاوز إجراءات الحظر الذي فرضه الرئيس الاميركي دونالد ترامب.

مع تصاعد حدة التوتر في منطقة الخليج الفارسي بسبب سياسات التنمر الاميركية تزداد التصريحات من المعنيين بالامر وتتفاوت ما بين التحذير من نتائج اي تفجر للاوضاع وما بين الدعوة للتهدئة وتجنب اي مواجهة.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف وخلال اللقاءات التي اجراها في الولايات المتحدة اكد ان ايران ستواصل بيع نفطها وستوجد حلولا تتجاوز بها التضييق الاميركي، وقال ان بلاده تعتبر مضيق هرمز ممرا حياتيا وحذر من اي انتشار كبير للسفن في المضيق لانه قد يؤدي الى حوادث في اشارة لخطة اميركية لتسيير دوريات في المنطقة.

الوزير ظريف اتهم كذلك عبر تغريدة على موقع تويتر مستشار الأمنِ القومي الأميركي جون بولتون بأنه يبث سمومه في أذنِ بريطانيا محاولاً جرّها إلى مستنقع، وذلك بعد ان فشل في دفع رئيسه دونالد ترامب للحرب مع ايران، واكد ظريف أنّ الحذر والحكمة هما السبيل الوحيد لإحباط هذه المكائد.

السفير الايراني لدى لندن حميد بعيدي نجاد اكد هو الاخر استعداد طهران لمختلف السيناريوهات وحث الحكومة البريطانية على احتواء بعض الاصوات الساعية لتازيم الاوضاع مع ايران.

رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اكد ان ايقاف حرس الثورة الاسلامية سفينة بريطانية هو رد على القرصنة البريطانية بتوقيف ناقلة النفط الايرانية في جبل طارق فيما طالب نواب المجلس بالتعامل بقوة وحزم مع الامر.

ومن بريطانيا أعلن وزير الدولة لشؤونِ الدفاع توبايس ايلوود أنّ لندن تدرس مجموعة خيارات بعد احتجازِ ايران لناقلة النفط ستينا أيمبيرو، واعترف بان قدرات التدخل البريطانية محدودة.

فيما شدد عضو حزب العمل البريطاني المعارض ريتشارد بيرجون على ضرورة الّا تقوم لندن بدورِ الرسول للرئيسِ الاميركي دونالد ترامب بشأنِ ايران، وقال ان بامكان بريطانيا ان تلعب دورا ايجابيا بدعم حل التهدئة، وحذر من جر بريطانيا إلى الصراعِ كما كان الحال في العراق.

دوليا اكد رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي انه لم يتخذ بعد قرارا حول كيفية الرد على طلب اميركي متوقع بارسال قوات بحرية للانضمام الى تحالف عسكري ينتشر قبالة ايران واليمن وشدد على ان علاقة طوكيو مع طهران ودية.

رمز الخبر 1896491

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =